اعادة تزويد الناقلات الأوروبية بالوقود قد يخرق العقوبات ضد ايران

Fri May 11, 2012 11:46am GMT
 

سنغافورة 11 مايو ايار (رويترز) - قالت مدير رابطة شركات الناقلات (انترتانكو) اليوم الجمعة إن الشركات الأوروبية التي تمتلك سفن الشحن قد تنتهك عقوبات الاتحاد الأوروبي الوشيكة على ايران دون أن تدري مما يتركها عرضة لادراجها على القائمة السوداء.

وقالت كاثرينا ستانزيل التي ستتولى منصبها اعتبارا من يوليو تموز لرويترز إن السفن من الناقلات إلى سفن الصب الجاف إلى الحاويات تواجه خطر التعرض للعقوبات في كل مرة يعاد تزويدها بالوقود لأن الوقود من مصادر مختلفة ومن بينها ايران يتم مزجه في المراكز التجارية.

ويمتلك أعضاء انترتانكو أغلبية أسطول الناقلات في العالم.

وأضافت ستانزيل قبل مؤتمر عن الشحن في سنغافورة "بالنسبة لنا هي مشكلة ضخمة... من الصعب حقا القول ما إذا كانت كذلك أو لا بالنسبة (لايران)."

ويستعد الاتحاد الأوروبي لفرض حظر شامل على شراء النفط ومنتجات النفط الايرانية ومن بينها زيت الوقود اعتبارا من يوليو تموز لحمل طهران على وقف برنامجها النووي.

وتوقف معظم شركت الشحن الاوروبية عن نقل منتجات النفط الايراني قبل أن تدخل العقوبات حيز التنفيذ لكنها قد تواجه احتمال خرق العقوبات عند اعادة تزويد ناقلاتها بالخام.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)