دول شرق آسيا تتفق على إجراء محادثات لاتفاق تجارة حرة

Sun May 13, 2012 11:01am GMT
 

من كريس باكلي

بكين 13 مايو أيار (رويترز) - حث رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو دول شمال شرق آسيا على تعزيز التعاون في مواجهة أوضاع اقتصادية عالمية معاكسة وذلك في الوقت الذي اتفقت فيه الصين واليابان وكوريا الجنوبية خلال اجتماع قمة اليوم الأحد على الاسراع ببدء مفاوضات بشأن ابرام اتفاق تجارة حرة. ‭‭‭‭ ‬‬‬‬والدول الثلاث دول تجارية رئيسية وأسهمت معا بنحو 19.6 بالمئة من تجارة العالم و18.5 بالمئة من صادراته في عام 2010 وذلك حسب دراسة جدوى للاتفاقية التجارية المقترحة نشرتها الحكومات أواخر العام الماضي.

لكن انعدام الثقة على المستوى السياسي والحواجز التجارية وسياسات الاستثمار المتباينة تبث الفرقة بين هذه الدول.

وقال ون للصحفيين بعد محادثات في بكين مع رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا والرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك "في رد على انتعاش اقتصادي بطيء وزيادة الحماية التجارية في أنحاء العالم تسعى دول كثيرة لتعزيز التكامل الاقتصادي الاقليمي لزيادة نصيبها في السوق وزيادة قدرتها على المنافسة.

"شمال شرق آسيا اكثر المناطق النابضة بالنشاط الاقتصادي في العالم.

"ابرام اتفاق تجارة حرة سيطلق القوة الاقتصادية لمنطقتنا ويعطي تعزيزا قويا للتكامل الاقتصادي في شرق آسيا."

وتعتزم الحكومات الثلاث مواجهة المخاوف الاقتصادية وفتور الطلب من الاقتصادات المتقدمة من خلال بدء محادثات رسمية هذا العام من اجل ابرام اتفاقيتها الخاصة للتجارة الحرة وهي فكرة قيد البحث منذ عشر سنوات.

وقال نودا لصحيفة وول ستريت جورنال في مقابلة "نسعي للتعاون الاقتصادي على مستوى رفيع في اطار استراتيجيتنا الوطنية.

"اتفاقية التجارة الحرة اليابانية الصينية الكورية مكون مهم للغاية."   يتبع