مقابلة-العراق لديه خطط كبيرة للبتروكيماويات بعد الغاز

Mon May 14, 2012 3:34pm GMT
 

من اسيل كامي

بغداد 14 مايو ايار (رويترز) - أبلغ مسؤول كبير رويترز أن العراق يخطط لتطوير قطاع الغاز الوليد لتوفير الطاقة لصناعة البتروكيماويات متطلعا إلى الشركات الأجنبية لاستثمار بين 35 و50 مليار دولار في الفترة من 2017 إلى 2023.

وقال محمد عبد الله وكيل وزارة الصناعة والمعادن لشؤون الشركات إن الخطة الطموح تهدف لإنتاج عشرة ملايين طن من البتروكيماويات سنويا خلال تلك الفترة.

وأضاف ‭ عبدالله‬‬ في مقابلة "‭‭ كمية الاستثمارات التي ممكن ‬أ‭ن‬‬ ‭‭نستقدمها الى البلد من هذا المجال ‬ تصل ‭ في تصورنا من 35 مليار دولار الي ربما 50 مليار دولار‬‬. هذه‭‭ النظرة الحالية التي قد تتوسع مستقبلا‬‬."

وتابع عبد الله قائلا إن الوزارة تجري مفاوضات مع رويال داتش شل وشيفرون فيليبس كيميكال للاستثمار في بعض المشروعات التي تجري دراستها.

وقال إن شل تجري محادثات لبناء مصنع للبتروكيماويات يتكلف ثمانية إلى عشرة مليارات دولار على الأقل في البصرة المركز النفطي الجنوبي مضيفا أن الشركة وقعت مذكرة تفاهم مع الوزارة.

وقال عبد الله دون الخوض في تفاصيل إن شيفرون فيليبس كيميكال مهتمة بإعادة تأهيل مصنع للبتروكيماويات في البصرة وبناء مصنع جديد.

ووقع العراق في نوفمبر تشرين الثاني صفقة نهائية بقيمة 17 مليار دولار مع رويال داتش شل وميتسوبيشي لحبس الغاز المصاحب للنفط في الحقول الجنوبية مما يعني استغلال ما يزيد عن 700 مليون قدم مكعبة من الغاز يتم حرقها يوميا.

وقال مسؤولون إنه سيتم معالجة ملياري قدم مكعبة من الغاز بحلول عام 2017.   يتبع