مقابلة-وكالة الطاقة: سعر النفط مازال يهدد التعافي العالمي

Wed May 16, 2012 6:06pm GMT
 

من مورييل بوسيلي

باريس 16 مايو أيار (رويترز) - قال كبير الاقتصاديين بوكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن أسعار النفط مازالت تهدد التعافي الهش للاقتصاد العالمي مضيفا أن الوكالة تبقى مستعدة لإطلاق كميات من مخزونات الطوارئ إذا اقتضت الضرورة.

وارتفع سعر خام مزيج برنت المستخرج من بحر الشمال إلى أكثر من 128 دولارا في مارس آذار قبل أن يتراجع تدريجيا ليفقد نحو 15 دولارا على مدى الشهرين المنصرمين مع انحسار التوترات في الشرق الأوسط وزيادة إمدادات النفط.

وأبلغ فاتح بيرول كبير الخبراء الاقتصاديين بالوكالة قمة رويترز 2012 العالمية للطاقة والبيئة "حتى الأسعار الحالية فانها شديدة الارتفاع بالنسبة للسياق الاقتصادي الحالي ... وتفرض خطرا حقيقيا .. التعافي الاقتصادي على المحك ولاسيما في أوروبا والولايات المتحدة واليابان والصين."

وقال بيرول "لدي بواعث قلق بشأن أوروبا ويساورني قلق شديد أيضا من أن تلك الأسعار المرتفعة ستنال من التعافي الاقتصادي الأمريكي الذي مازال متذبذبا وبطيئا."

وأعاد بيرول التأكيد على أن الوكالة -التي مقرها باريس والتي تقدم المشورة إلى 28 بلدا صناعيا في مسائل الطاقة- مازالت مستعدة للإفراج عن كميات من مخزونات النفط الاستراتيجية عند الضرورة.

وتتأهب أسواق النفط لإطلاق محتمل لكميات من الاحتياطيات الاستراتيجية بعد أنباء في مارس آذار بأن الولايات المتحدة أجرت محادثات في هذا الشأن مع البريطانيين والفرنسيين.

وفي عام الانتخابات ترغب الإدارة الأمريكية بشدة في خفض أسعار البنزين مع اقتراب موسم الرحلات الصيفية ومن المتوقع إجراء مزيد من النقاش خلال محادثات مجموعة الثماني مطلع الأسبوع القادم في كامب ديفيد بالولايات المتحدة.

وقال بيرول "نراقب سوق النفط طوال الوقت ونتفقد بيانات الاقتصاد والمخزونات ونظل على استعداد للتحرك إذا استدعت الأوضاع في السوق ذلك."   يتبع