اليورو يلتقط أنفاسه بعد الهبوط لكنه معرض لمزيد من الخسائر

Thu May 17, 2012 8:50am GMT
 

لندن 17 مايو ايار (رويترز) - استقر اليورو فوق أدنى مستوياته في أربعة أشهر اليوم الخميس ملتقطا أنفاسه بعد موجة بيع شديدة لكن من المتوقع ألا يسجل مكاسب كثيرة في ظل قلق بشأن الملاءة الائتمانية لبعض البنوك اليونانية وهو ما يعزز المخاوف من خروج اليونان من منطقة اليورو.

وبلغ سعر العملة الموحدة 1.2724 دولار مرتفعة 0.1 بالمئة عن الإغلاق السابق لكنها لم تبتعد عن أدنى مستوياتها في أربعة أشهر البالغ 1.2681 دولار الذي سجلته أمس.

وفي ظل مخاوف من انتشار الأزمة وقلق بشأن الاضطراب السياسي في أثينا حيث من المتوقع أن يفوز سياسيون رافضون لإجراءات التقشف القاسية بالانتخابات التي تجرى في 17 يونيو حزيران انخفضت الأصول عالية المخاطرة مثل الدولار الاسترالي انخفاضا حادا في الأسابيع الثلاثة الماضية.

وتراجعت شهية المخاطرة أيضا بسبب توقف البنك المركزي الأوروبي عن تزويد بعض البنوك اليونانية بالسيولة بسبب التدني الشديد في مستويات رأسمالها.

واستقر اليورو مقابل الين عند 102.20 ين غير بعيد عن أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر البالغ 101.904 ين الذي سجله أمس الأربعاء. وخسر اليورو نحو 7.5 بالمئة منذ نهاية مارس اذار.

ومع تعويض اليورو لبعض خسائره الثقيلة تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل عملات رئيسية من أعلى مستوياته في أربعة أشهر البالغ 81.573 إلى 81.387.

واستقر الدولار مقابل الين عند 80.32 ين غير بعيد عن أعلى مستوياته في أسبوعين البالغ 80.56 الذي سجله أمس.

وسجل الجنيه الاسترليني أدنى مستوياته في شهر مقابل الدولار في ظل المخاوف من خروج اليونان من اليورو وقلق المستثمرين بشأن العملة البريطانية بعد أن خفض بنك انجلترا توقعاته للنمو الاقتصادي.

وتراجع الاسترليني نحو 0.1 بالمئة إلى 1.5887 دولار وهو أدنى مستوياته منذ منتصف ابريل نيسان.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)