توقعات ألا تتأثر سامسونج بتقرير عن عقد بين أبل وإلبيدا

Thu May 17, 2012 11:03am GMT
 

سول 17 مايو ايار (رويترز) - قال محللون ومصادر في الصناعة إن أبل ستجد صعوبة في تقليص اعتمادها على منافستها سامسونج الكترونيكس في توفير امدادات المكونات بالرغم من تكهنات بأنها بدأت تقلل استخدامها لرقائق الذاكرة التي تنتجها سامسونج.

وخسرت سامسونج ستة بالمئة من قيمتها أو 11 مليار دولار منذ أن قال تقرير اخباري تايواني أمس الأربعاء إن أبل تعاقدت مع شركة إلبيدا اليابانية لصناعة الرقائق على كمية ضخمة من رقائق ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية.

وأذكى التقرير المخاوف بين المستثمرين في سامسونج من أن تكون أبل تريد تحويل إلبيدا التي تخضع حاليا للحماية من الافلاس إلى مورد كبير لعملاق التكنولوجيا الأمريكي جزئيا على حساب سامسونج الكورية الجنوبية.

وأبل أكبر عميل لسامسونج وتشتري منها الرقائق وشاشات العرض لكنهما تتنافسان بشدة في مجال الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي وتخوضان نزاعا بشأن براءات الاختراع.

لكن محللين بقطاع التكنولوجيا في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية استبعدوا أن يلحق التقرير الذي نشرتة صحيفة ديجي تايمز التايوانية في حالة تأكيده ضررا كبيرا بسامسونج أو بعلاقتها بأبل في مجال الامدادات بالرغم من موجة بيع كبيرة لأسهم سامسونج.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)