وزير مالية ألمانيا: اضطراب منطقة اليورو سيهدأ خلال عام أو اثنين

Fri May 18, 2012 1:45pm GMT
 

باريس 18 مايو ايار (رويترز) - قال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله اليوم الجمعة إن اضطراب الأسواق بسبب أزمة منطقة اليورو سيهدأ خلال 12 إلى 24 شهرا.

وفيما يتعلق بفرنسا عبر شيوبله عن ثقته في أن الحكومة الاشتراكية الجديدة بفرنسا ستقر المعاهدة المالية الأوروبية لأن صناع السياسة يعملون على وضع استراتيجية لتحفيز النمو وهو مطلب طرحه الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا أولوند.

وأضاف في تصريحات لإذاعة أوروبا 1 الفرنسية "فيما يتصل بأزمة الثقة في اليورو... فإننا سنشهد هدوءا بالأسواق المالية في غضون 12 إلى 24 شهرا."

ويشعر المستثمرون بالقلق إزاء الاضطرابات السياسية باليونان وأزمة مصرفية متصاعدة بأسبانيا وهو ما جعل المستثمرين يقبلون على الأصول الآمنة مما محا مكاسب أسواق الأسهم هذا العام ودفع عائدات السندات السيادية لدول قلب منطقة اليورو للهبوط لمستويات قياسية.

ومع تحرك اليونان نحو إجراء انتخابات أخرى في 17 يونيو حزيران قال شيوبله إن الشعب اليوناني وحده هو الذي يمكنه أن يقرر ما إذا كان سيبقى بمنطقة اليورو. وأخفقت انتخابات أجريت هذا الشهر في جلب حكومة بعد أن حققت أحزاب تعارض خطط إنقاذ طرحها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي أداء قويا.

وقال شيوبله "نريد أن تبقى اليونان في منطقة اليورو لكن على أن تفي بالتزاماتها وهذا قرار يرجع لليونانيين." وأضاف أنه يتعين على الحكومة أن تمضي قدما في إجراء إصلاحات للنهوض بالاقتصاد.

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)