مقدمة 1-انخفاض صادرات النفط من جنوب العراق في مايو بعد مستوى قياسي

Fri May 18, 2012 3:43pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

لندن 18 مايو ايار (رويترز) - أظهرت بيانات ملاحية ترصدها رويترز أن صادرات النفط العراقية من المرافئ الجنوبية تراجعت بواقع 170 ألف برميل يوميا منذ بداية مايو ايار لكن العراق لا يزال يأمل في مواصلة تصدير الشحنات بنفس المعدل القياسي المرتفع الذي سجلته في ابريل نيسان.

وكشفت البيانات أن الصادرات من مرفأ البصرة النفطي ومرفأ خور العماية ومنصتين عائمتين جديدتين في الخليج بلغت في المتوسط 1.94 مليون برميل يوميا في أول 18 يوما في مايو. وقال العراق إن متوسط الصادرات من الجنوب بلغ 2.11 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي.

وقال مسؤول في قطاع النفط العراقي اليوم الجمعة إن الإنتاج تراجع بسبب الاضطرار لإجراء صيانة عاجلة في أحد الحقول الجنوبية. واستؤنف الإنتاج بعد ذلك مما يعني أن الصادرات سترتفع في بقية أيام الشهر.

وقال المسؤول لرويترز "نأمل أن تبلغ الصادرات 2.1 مليون برميل يوميا في الجنوب وأن يبلغ إجمالي صادرات البلاد 2.5 مليون."

وإذا حدث انخفاض طويل الأمد للصادرات فقد يقوض الآمال في زيادة طال انتظارها لطاقة العراق التصديرية في 2012 ودورها في تخفيف نقص في الإمدادات العالمية. والعراق هو المصدر الوحيد لإمدادات جديدة كبيرة في المستقبل القريب.

وأبلغ فاتح بيرول كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الدولية قمة رويترز العالمية للطاقة والبيئة 2012 هذا الأسبوع "هناك بلد واحد فقط بإمكانه تعزيز الإنتاج بنسبة كبيرة اليوم وهو العراق.

"إذا لم تكن هناك أنباء سارة من العراق فهذا نبأ سيء لتوقعات النفط العالمية."

ووقعت شركات نفطية أجنبية سلسلة عقود لتطوير الحقول في 2010 لزيادة إنتاج النفط العراقي الذي أعاقته سنوات من الحرب والعقوبات.   يتبع