بوليفيا تشطب ثلاث سفن ايرانية من سجلاتها

Sun May 20, 2012 9:12am GMT
 

دبي 20 مايو ايار (رويترز) - أظهر اخر تحديث على موقع الحكومة البوليفية ان بوليفيا شطبت ثلاث من سفن شركة الخطوط الملاحية الإيرانية ترفع علمها من سجلاتها بينما لا تزال عشرات من السفن الاخرى ترفع علم بوليفيا.

وفرضت الولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات على شركة الخوط الملاحية الإيرانية والعديد من وحداتها للارتياب في ضلوعها في نقل معدات عسكرية لطهران.

وسجلت بوليفيا ثلاث سفن ايرانية هي ذا تور وامين واي.اس.اي اوليف في اواخر مارس آذار الماضي بعد ان شطبت مالطا تسجيلها عقب نقل ذا تور خاما سوريا منتهكة العقوبات الدولية على صادرات سوريا النفطية. وتحتاج السفن التجارية لرفع علم أي دولة لدخول معظم الموانيء عالمية.

وتقدمت شركة اوريس البحرية المسجلة في جزر مارشال وهي واجهة لشركة الخطوط الملاحية بطلب لرفع علم بوليفيا وتمت الموافقة عليه يومي 26 و27 مارس آذار. وحسب موقع السلطات في جزر ميكرونيزيا الغي تسجيل اوريس في جزر مارشال في 27 مارس ايضا.

وقال مسؤولو سجلات السفن في بوليفيا لرويترز في ابريل نيسان إن أي سفينة يتضح انها ترفع علم شركة تعمل كواجهة لاخفاء الصلات مع الخطوط الملاحية الايرانية أو يكشف النقاب عن انتهاكها عقوبات الامم المتحدة سيجري شطبها من سجلاتهم.

وحسب اخر تحديث على الموقع بتاريخ 18 مايو فان لاباز شطبت سفن شركة اوريس الاسبوع الماضي ولكن لا تزال 12 سفينة مملوكة للشركة الخطوط الملاحية الإيرانية سجلتها شركة جديدة تأسست كواجهة ايضا هي شركة اندولينا مسجلة في سجلاتها.

ولا تزال اندولينا مسجلة في جزيرة مارشال حسب موقع السجلات الملاحية وسجلات الشركات في الجزيرة اليوم الأحد. ولم يتسن الاتصال بالمسؤولين عن تسجيل السفن في لاباز في مطلع الاسبوع.

وتعمل شركة الخطوط الملاحية على تغيير اسماء سفنها واسماء مالكيها الرسميين في محاولة لاخفاء صلتها بالشركة التي تقول واشنطن وبروكسل انها تلعب دورا رئيسيا لتوفير الامدادات لما يشتبه انه برنامج ايراني لانتاج اسلحة نووية. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)