مقدمة 2-كردستان العراق يمضي قدما في خطة تصدير النفط

Sun May 20, 2012 1:02pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أحمد رشيد

اربيل (العراق) 20 مايو أيار (رويترز) - قال اقليم كردستان شبه المستقل في العراق اليوم الأحد إنه يتوقع البدء في تصدير إنتاجه من النفط الخام عبر خط أنابيب جديد يصل إلى الحدود التركية عند الانتهاء من مد الخط في اغسطس اب 2013 .

ويعد ذلك تحديا لبغداد في نزاع طويل الأمد بين الجانبين حول السيطرة على صادرات البلاد النفطية.

ودخل اقليم كردستان ولديه حكومته وجيشه الخاص به في خلاف مع الحكومة العراقية المركزية في بغداد وأوقف صادراته النفطية في أبريل نيسان بعد أن اتهم بغداد بالتأخر في تحويل مدفوعات.

وقال اشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية في اقليم كردستان العراق في مؤتمر نفطي بكردستان اليوم "في اغسطس 2013 سيصبح بوسعنا التصدير مباشرة من حقول منطقة كردستان. سنصبح مسؤولين عن تصدير النفط. وسيظل نفطا عراقيا."

وتقول بغداد إن السلطات النفطية للحكومة المركزية هي الجهة الوحيدة التي لها حق السيطرة على الصادرات النفطية وترفض العقود التي وقعتها حكومة الاقليم بصفتها غير قانونية بينما تقول حكومة كردستان إن لها الحق في تطوير حقولها النفطية.

وقال هورامي إنه بمجرد بدء الصادرات فإن حكومة كردستان ستستحوذ على 17 في المئة من إيرادات الاقليم المسموح بها في الميزانية العراقية وتعطي الباقي للحكومة المركزية.

وأضاف أن المرحلة الأولى من مشروع خط الأنابيب ستستكمل بحلول أكتوبر تشرين الأول هذا العام لنقل النفط من حقل طق طق. وستربط المرحلة الثانية الخط بأنبوب كركوك-جيهان بطاقة مليون برميل يوميا بحلول أغسطس العام القادم.   يتبع