تركمانستان بصدد توقيع اتفاق تصدير غاز طبيعي عبر أفغانستان

Mon May 21, 2012 9:10am GMT
 

عشق اباد 21 مايو أيار (رويترز) - قال مصدر في حكومة تركمانستان لرويترز اليوم الإثنين إن‭ ‬ من المزمع أن توقع تركمانستان هذا الأسبوع اتفاقا طال انتظاره لإمداد باكستان والهند بالغاز الطبيعي عبر خط أنابيب تدعمه الولايات المتحدة ويمر عبر أراضي أفغانستان.

وتعتزم تركمانستان التي تملك أكثر من أربعة في المئة من احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم توقيع اتفاق البيع والشراء الخاص بخط أنابيب تابي يوم الأربعاء خلال مؤتمر دولي للغاز ينعقد في منتجع افازا المطل على بحر قزوين.

وقال مصدر في حكومة تركمانستان رفض ذكر اسمه "تقضي الخطة بتوقيع اتفاق تابي للبيع والشراء مع اسلام اباد ودلهي يوم 23 مايو في افازا المطل على بحر قزوين حيث يفتتح مؤتمر الغاز."

ولم يقدم المصدر تفاصيل أخرى.

واسم "تابي" مشتق من الحروف الأولى من أسماء الدول المشاركة في الاتفاق وهي تركمانستان وأفغانستان وباكستان والهند. وطرحت فكرة الاتفاق أول مرة في منتصف التسعينيات لكن بناء خط الأنابيب لم يبدأ بعد.

وفي بادرة أوحت بقرب التوصل لاتفاق سمحت الحكومة الهندية الأسبوع الماضي لشركة جايل الهندية الحكومية المحدودة للغاز بتوقيع اتفاق لشراء الغاز من تركمانستان.

وقال مسؤولون في تركمانستان إن خط الأنابيب المقترح والذي يمتد لمسافة 1735 كيلومترا يمكن أن ينقل تريليون متر مكعب من الغاز على مدى 30 عاما أو 33 مليار متر مكعب سنويا.

ويمثل طريق خط الأنابيب داخل أفغانستان والذي سيمتد لمسافة 735 كيلومترا عبر إقليمي هرات وقندهار تحديات أمنية كبيرة وسيتطلب تمويله مليارات الدولارات.

وقدر مسؤولون أمريكيون في مارس آذار أن بناء خط الأنابيب قد يكلف بين عشرة مليارات و12 مليار دولار.   يتبع