مصر تعزز وارداتها من الديزل

Mon May 21, 2012 9:45pm GMT
 

لندن 21 مايو ايار (رويترز) - يعتزم المجلس العسكري الحاكم في مصر إنفاق نحو مليار دولار لشراء الديزل هذا الصيف معززا واردات هذا الوقود في الوقت الذي يستعد فيه لإجراء أول انتخابات رئاسية حرة بعد الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في العام الماضي بينما يخشى من تجدد الاضطرابات الأهلية.

وقد سببت أزمات الوقود التي شهدتها البلاد هذا العام غضبا شعبيا وأبطأت عمليات حصاد الحبوب.

وأظهرت وثائق مناقصة اطلعت عليها رويترز أن الهيئة المصرية العامة للبترول تسعى لشراء أكثر من مليون طن من زيت الغاز أو الديزل في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول وهي تقريبا نفس الكمية التي طلبت شراءها في الأشهر الستة السابقة.

وقالت جين كينينمونت كبيرة الباحثين في مؤسسة تشاتام هاوس في لندن "تبدو هذه بالتأكيد محاولة لحماية الاستقرار السياسي. يدرس الجيش في الأغلب خططا مختلفة للطوارئ وتساؤلات بشأن ما سيحدث."

وأضافت "نقص المواد الأساسية مثل الديزل والبوتان (البوتاجاز) قد يثير اضطرابات أهلية لاسيما إذا بدأ الناس يلومون الرئيس الجديد لأنه لا يفعل ما يكفي لمساعدتهم."

وقال مسؤول مصري إنه ليس لديه تفاصيل بشأن المناقصة. ولم يتسن الاتصال فورا بمسؤولين آخرين للحصول على تعليق.

وتطلب المناقصة 36 شحنة مقارنة مع 24 شحنة فقط اشترتها مصر في مناقصة للنصف الثاني من العام الماضي بأكمله.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)