اولوند يريد مناقشة صريحة بشان النمو في قمة الاتحاد الاوروبي

Mon May 21, 2012 11:14pm GMT
 

شيكاجو 21 مايو ايار (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند اليوم الاثنين انه يريد مناقشة جميع الخيارات لتحفيز النمو في اوروبا عندما يجتمع زعماء الاتحاد الاوروبي في وقت لاحق من هذا الاسبوع لكنه امتنع عن التعقيب على مقترحاته لاصدار سندات مشتركة لمنطقة اليورو لتفادي اثارة قلق شركاء فرنسا في منطقة العملة الاوروبية.

وأبلغ اولوند الصحفيين في ختام قمة حلف شمال الاطلسي في شيكاجو "أريد ان اعطي اوروبا أفقا للنمو... كل شيء سيكون على الطاولة."

ومن المتوقع ان تشمل المقترحات بشان النمو زيادة رأس المال المدفوع لبنك الاستثمار الاوروبي وخططا لاصدارت "سندات للمشاريع" تضمنها ميزانية الاتحاد الاوروبي لتمويل البنية التحتية. والهدف هو الاتفاق على افكار يمكن اقرارها بشكل رسمي في القمة القادمة لزعماء الاتحاد في 28 و29 يونيو حزيران.

وقال اولوند "لن اتحدث عن سندات اليورو لأنني لا أريد ان ازعج أحدا."

واضاف ان اجتماعا غير رسمي لقادة الاتحاد الاوروبي يوم الاربعاء هو خطوة اولى يرجى ان تساعد في الوصول الي اتفاق مشترك لمنطقة اليورو بشان النمو بحلول نهاية يونيو.

وامتنع اولوند عن التعقيب على موقف فرنسا بشان رئاسة وزير المالية الالماني فولفجانج شوبيله لمنتدى مجموعة اليورو الذي يضم وزراء مالية دول منطقة العملة الاوروبية. وفي وقت سابق قالت مجلة المانية ان اولوند لديه تحفظات على تعيين شوبيله.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)