فودافون تخفض قيمة أصولها 4 مليارات جنيه استرليني بسبب أزمة أوروبا

Tue May 22, 2012 8:02pm GMT
 

لندن 22 مايو ايار (رويترز) - خفضت مجموعة فودافون لخدمات الهاتف المحمول قيمة أصولها بمقدار أربعة مليارات جنيه استرليني (6.3 مليار دولار) وخفضت المستوى المستهدف لمبيعاتها في المدى المتوسط اليوم الثلاثاء بعد أن أثرت أزمة الديون على عملائها في جنوب أوروبا وأجبرتهم على التوفير في تكاليف المكالمات.

وأعلنت فودافون أكبر مشغل للاتصالات في العالم نتائج سنوية موافقة لتوقعات المحللين وتميزت عن منافسيها بدفع توزيعات أرباح قياسية بفضل أداء قوي في أسواق ناشئة وفي ألمانيا وبريطانيا وتركيا عوض انخفاض الإنفاق في اسبانيا وايطاليا.

لكن في ظل توقعات ضعيفة للسوق الاسباني والايطالي واستمرار الضغوط الناجمة عن القواعد التنظيمية وأسعار الصرف قالت فودافون إن نمو الإيرادات في عام 2013 سيكون أقل قليلا من المستوى السابق المستهدف للمدى المتوسط الذي كان بين واحد وأربعة في المئة.

وخفضت فودافون قيمة أصولها بسبب وحداتها في اسبانيا وايطاليا واليونان والبرتغال وهي الدول التي تقع في قلب الأزمة.

وارتفعت الإيرادات الإجمالية لفودافون 1.2 بالمئة في السنة المالية 2012 إلى 46.4 مليار جنيه استرليني موافقة للتوقعات. وتراجعت الأرباح الأساسية 1.3 بالمئة وهو ما وافق التوقعات أيضا.

ورفعت الشركة توزيعاتها العادية بنسبة سبعة بالمئة إلى 9.52 بنس للسهم.

(الدولار = 0.6328 جنيه استرليني)

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)