تراجع مبيعات التجزئة البريطانية بأسرع وتيرة في عامين في ابريل

Wed May 23, 2012 9:40am GMT
 

لندن 23 مايو ايار (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء أن مبيعات التجزئة في بريطانيا هبطت بأسرع وتيرة شهرية فيما يزيد على عامين في ابريل نيسان بعد تراجع قياسي في مبيعات الوقود وانخفاض مرتبط بالطقس في مبيعات الملابس.

وتظهر البداية الضعيفة للربع الثاني من العام استمرار الضعف في الاقتصاد وربما تزيد التكهنات بشأن إجراءات دعم جديدة من بنك انجلترا المركزي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أحجام مبيعات التجزئة هبطت 2.3 بالمئة في ابريل مسجلة أكبر انخفاض منذ يناير كانون الثاني 2010 وبوتيرة أسرع بأكثر من مثلي المتوقع.

وعلى أساس سنوي انخفضت المبيعات 1.1 بالمئة مقابل توقعات للخبراء الاقتصاديين بزيادة قدرها واحد بالمئة.

وقال مكتب الإحصاءات إن الهبوط الشهري جاء بفعل تراجع قياسي في مبيعات الوقود بعد تهافت على الشراء في مارس آذار نتج عنه عدم تمكن محطات البنزين من تجديد مخزونها في الوقت المناسب في ابريل.

وأدى هطول الأمطار القياسي في ابريل إلى هبوط مبيعات الملابس والأحذية التي تراجعت باسرع وتيرة شهرية منذ يونيو حزيران 2008. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)