مصادر: طوكيو ميتسوبيشي يو.إف.جيه يقلص عملياته في البحرين

Wed May 23, 2012 2:45pm GMT
 

من برافين مينون وديفيد فرنش

دبي 23 مايو ايار (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن بنك طوكيو ميتسوبيشي يو.إف.جيه يعتزم تقليص عملياته في البحرين بسبب الاضطرابات السياسية في البلاد وإنه أصبح أحدث بنك أجنبي ينقل موظفيه إلى دبي.

وقالت المصادر اليوم الأربعاء إن البنك الياباني أحد أكبر البنوك الأجنبية العاملة في مملكة البحرين سينقل معظم موظفيه الذين يبلغ عددهم نحو 60 موظفا إلى دبي ويبقي على عدد صغير في العاصمة البحرينية المنامة.

وقال مصرفي مطلع على الأمر "سينقل البنك معظم فريقه إلى دبي وسيبقي على عمليات أساسية في البحرين... قرار نقل المقر اتخذ قبل انتفاضات البحرين لكن أحداث العام الماضي سرعت العملية." ومن المتوقع أن يتم النقل في وقت قريب قد يكون الشهر المقبل.

وأحجم مسؤول في بنك طوكيو ميتسوبيشي يو.إف.جيه في دبي عن التعليق.

وقرار بنك طوكيو ميتسوبيشي يو.إف.جيه هو أحدث ضربة لمساعي البحرين للتفوق على دبي وترسيخ وضعها لتصبح المركز المصرفي للمنطقة. وتشهد البحرين اضطرابات منذ اندلاع انتفاضة تطالب بالديمقراطية في العام الماضي بعد انتفاضات ناجحة في مصر وتونس.

وفي أغسطس آب الماضي أخذ بنك كريدي أجريكول خطوة مماثلة ونقل غالبية موظفيه في البحرين إلى دبي بينما نقل بنك بي.إن.بي باريبا عملياته الإدارية خارج البحرين. وفي فبراير شباط أكدت ذراع الأنشطة المصرفية الخاصة لبنك سوسيتيه جنرال أنها تعتزم الخروج من البحرين لخفض التكاليف.

وبنك طوكيو ميتسوبيشي يو.إف.جيه هو وحدة العمليات المصرفية الأساسية لمجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية أكبر بنك في اليابان من حيث الأصول.

وقالت المصادر إن البنك لم يستبعد إغلاق وحدته في المنامة في نهاية المطاف. وقال مصدر طلب عدم كشف هويته "الفكرة هي خفض الأيدي العاملة في مكتب البحرين تدريجيا وإغلاقه في النهاية... المخاوف الأمنية في البحرين هي السبب الذي أبلغ به الموظفون."   يتبع