بورصة لندن تعزز الثقة في مستقبلها بفضل مساهمين خليجيين

Wed May 23, 2012 8:51pm GMT
 

لندن/ميلانو 23 مايو ايار (رويترز) - عززت شركة بورصة لندن دفاعاتها ضد عمليات الاستحواذ اليوم الأربعاء بعد أن باع بنكان إيطاليان حصتهما في الشركة وهو ما يزيد من هيمنة أكبر مساهمين اللذين يعدان مستثمرين للمدى البعيد.

وكانت بورصة لندن هدفا دائما للاستحواذ من قبل منافسين مثل البورصة الألمانية وبورصة ناسداك أو.إم.إكس حتى منتصف العقد الماضي.

لكن محللين قالوا إنه أصبح من المستبعد أن تكون البورصة هدفا للشراء في الأجل القصير نظرا لطبيعة المساهمين الحاليين في بورصة لندن إذ أن من بينهما مساهمين كبيرين للمدى البعيد وهما بورصة دبي وجهاز قطر للاستثمار.

وتمتلك بورصة دبي 20.6 بالمئة من أسهم بورصة لندن بينما يمتلك جهاز قطر للاستثمار 15.1 بالمئة.

وقال بيتر ليناردوس المحلل لدى ار.بي.سي كابيتال ماركتس "في دبي وقطر هناك مساهمان قويان في بورصة لندن ولا يبدو أنهما سيبيعان في المستقبل القريب."

وباع بنك أوني كريديت وبنك انتيسا سان باولو ثالث ورابع أكبر مساهمين في بورصة لندن حصتهما الإجمالية التي تبلغ 11.5 بالمئة في الشركة لمؤسسات استثمارية مقابل 960 بنسا للسهم اليوم الأربعاء.

وستعزز هذه الصفقة تداول سهم بورصة لندن. وقد قومت حصة أوني كريديت البالغة 6.1 بالمئة بنحو 197.6 مليون يورو (252 مليون دولار) وحصة انتيسا البالغة 5.4 بالمئة بنحو 172.5 مليون يورو.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)