تام اويل المملوكة لليبيا تتعهد بإنفاق أمول لإنقاذ مصفاة سويسرية

Thu May 24, 2012 1:41pm GMT
 

جنيف 24 مايو ايار (رويترز) - قال الفرع السويسري لشركة تام اويل المملوكة لليبيا إنه سينفق عشرات الملايين من الفرنكات السويسرية على مصفاته كولومبي بعد أن اصدرت السلطات السويسرية إنذارا بتنظيف المصفاة وهددت بوقف عملياتها.

ونشرت سلطات كانتون فاليس السويسري المشهور بجبل توبليرون ومنتجعات التزلج العالمية في مارس آذار قائمة من 15 خطوة قالت إن تام اويل عليها أن تنفذها لتنظيف مصفاتها التي تعمل منذ 50 عاما.

وأضافت أنه إذا لم يتم تنفيذ تلك الإجراءات خلال فترات الصيانة المقررة القادمة في سبتمبر أيلول 2012 وفي مايو ايار إلى يونيو حزيران العام القادم فسيتم وقف تشغيل مصفاة تام اويل.

وقالت تام اويل سويس في بيان على موقعها الألكتروني "تم تخصيص استثمارات تصل إلى عشرات الملايين من الفرنكات للأعوام القليلة القادمة."

وقال خبراء تكرير لرويترز إن قائمة الإجراءات التي طلبتها سلطات الكانتون من المرجح أن يتكلف تنفيذها ما بين خمسة إلى عشرة ملايين دولار.

وعزت تام اويل التي اشترت المصفاة في عام 1990 وأصبحت الآن واحدة من أكبر موزعي التجزئة للوقود في سويسرا تأخر استثماراتها إلى الثورة الليبية في العام الماضي. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292)