سي.إن.إتش تجمد روابطها التجارية مع إيران

Fri May 25, 2012 4:00pm GMT
 

25 مايو آيار (رويترز) - قالت شركة سي.إن.إتش جلوبال لصناعة معدات الزراعة والإنشاءات اليوم الجمعة إنها جمدت مبيعاتها إلى إيران ماعدا تلك التي تكون مطلوبة للوفاء بتعاقدات ملزمة وذلك في خطوة تهدف إلى مساندة الجهود الدبلوماسية الدولية.

وقالت سي.إن.إتش إن الفروع التابعة لها لن تقوم بتنفيذ أنشطة أعمال متصلة بمنتجات أو مكونات تكون وجهتها النهائية ايران.

واضافت الشركة قولها في بيان ان "تلك المبيعات كانت لا تكاد تذكر من حيث الكمية والنوعية وكانت تجري لأسباب تجارية ومدنية فحسب."

وسي.إن.إتش مملوكة بنسبة الأغلبية لشركة فيات إندستريال. وقالت فيات اندستريال وصانعة السيارات التابعة لها فيات ايضا انهما جمدتا روابطهما التجارية مع ايران.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية)