الحكومة التونسية تسعى لعزل محافظ البنك المركزي

Sun May 27, 2012 11:59pm GMT
 

من من طارق عمارة

تونس 27 مايو أيار (رويترز) - قال مصدران حزبيان ان الاحزاب التي تشكل الحكومة الائتلافية التونسية اقترحت عزل محافظ البنك المركزي في خطوة قد تثير قلق المستثمرين الذين يشعرون بتوتر بالفعل بعد الثورة التي وقعت هناك العام الماضي.

وانتهجت تونس التي تناضل من اجل الخروج من الكساد مسارا ثابتا بشأن التضخم واسعار الفائدة واسعار الصرف حتى في الاضطرابات التي اعقبت الاطاحة برئيسها ولكن الحديث عن عزل محافظ البنك المركزي يشير الى انه ربما يكون من الصعب عليها التمسك بهذا الخط.

وظهرت توترات خلال الاشهر القليلة الماضية بين الحكومة والبنك المركزي بشأن من الذي يملك الكلمة الاخيرة في السياسة النقدية.

وكشفت الحكومة عن هدف للتضخم ولكن محافظ البنك المركزي مصطفى كامل النابلي رد بقوله ان هذا الرقم يحدده البنك المركزي وانه لن يقبل تدخلا سياسيا في عمله.

وعزل النابلي من سلطة المجلس التأسيسي (برلمان تونس المؤقت) ومن ثم لايمكن للحكومة نفسها ان تعزله ولكن الحكومة تملك اغلبية في المجلس .

وقال مسؤول في حزب النهضة الاسلامي المعتدل الذي يهيمن على الحكومة الائتلافية انه يوجد اقتراح من الاحزاب الثلاثة لتغيير محافظ البنك المركزي.

واضاف ان هناك اتجاها لمناقشة هذا الاقتراح في المجلس التأسيسي الذي يملك حق اجراء هذا التغيير .

وأكد مصدر في حزب المؤتمر من اجل الجمهورية وهو ثاني اكبر احزاب الائتلاف الحكومي ان عزل النابلي نوقش خلال اجتماع للائتلاف ولكنه امتنع عن اعطاء اي تفاصيل.   يتبع