معظم أسواق الخليج تتراجع وهبوط أحجام التعاملات يقلص الخسائر

Tue May 29, 2012 4:33pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 29 مايو ايار (رويترز) - تراجعت معظم بورصات الخليج اليوم الثلاثاء مع تقليص المستثمرين تعرضهم للمخاطر في ظل مخاوف جديدة في أوروبا بعد الارتفاع الكبير في تكلفة الاقتراض في أسبانيا لكن أحجام التداول المنخفضة حدت من الخسائر.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية 0.3 في المئة مبددا مكاسبه المبكرة ليغلق عند 7033 نقطة ليخسر سبعة بالمئة منذ بداية مايو ايار.

وقال فيصل العثمان مدير محفظة في البنك العربي الوطني "المشاكل في أوروبا والاثار الموسمية لفصل الصيف ثم رمضان ستقود لتباطؤ السوق.

"حققنا اداء جيدا في وقت سابق من العام وحان الوقت للهبوط إلى مستوى 6800 نقطة وهو مستوى دعم قوي. سيظل السوق في نطاق بين 6800 و7200 نقطة خلال الاشهر المقبلة."

وتجاوز المؤشر مستوى 7900 نقطة في أوائل ابريل نيسان وهو أعلى مستوى في ثلاثة أعوام ونصف العام مع تدفق أموال من أفراد على السوق.

وأغلق مؤشر قطاع البتروكيماويات منخفضا 0.3 في المئة وقطاع البنوك 0.6 في المئة.

وأدى تنامي المخاوف بشأن خطة أسبانيا لإعادة رسملة بنوكها والحصول على تمويل لحكوماتها الاقليمية المتعثرة إلى قلق المستثمرين على مستوى العالم وفي الشرق الأوسط.

أغلق مؤشر بورصة دبي منخفضا للمرة الثالثة في خمس جلسات وهبط 0.1 في المئة بينما أغلق مؤشر أبوظبي عند أدنى مستوياته في أربعة أشهر مع تقليص المستثمرين للمخاطرة.   يتبع