اليورو يتراجع صوب أدنى مستوى في عامين بسبب مشكلات ديون أسبانيا

Wed May 30, 2012 9:22am GMT
 

لندن 30 مايو ايار (رويترز) - تراجع اليورو إلى أدنى مستوى في نحو عامين أمام الدولار اليوم الأربعاء حيث دفعت المخاوف بشأن قطاع البنوك المتعثر في أسبانيا والارتفاع الكبير في تكلفة الاقتراض المستثمرين والمضاربين لتعزيز الرهانات على هبوط العملة الموحدة.

ومن المرجح أن تستمر الضغوط على اليورو مع توقعات الكثيرين بانخفاضه صوب 1.20 دولار بسبب المخاوف من أن أسبانيا قد تلجأ إلى أسواق السندات في وقت ترتفع فيه تكلفة الاقتراض إلى مستويات من الصعب تحملها بل وقد تضطر إلى طلب حزمة إنقاذ دولية وإعادة رسملة بنوكها.

وهبط اليورو إلى 1.24383 دولار على منصة التعاملات الالكترونية إي.بي.إس مسجلا أدنى مستوى منذ أوائل يوليو تموز 2010.

ومقابل الين تراجع اليورو 0.7 في المئة إلى 98.755 ين بعد أن لامس أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 98.678 ين في وقت سابق من الجلسة.

وارتفع الدولار نحو خمسة في المئة في مايو ايار أمام سلة من عملات رئيسية. ويبلغ مؤشر الدولار الآن 82.688 فوق متوسطه المتحرك في 100 شهر قرب 81.82.

وبلغ سعر الدولار 79.30 ين غير بعيد عن أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر البالغ 79.002 ين الذي سجله في وقت سابق من الشهر الجاري.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)