مقدمة 2- ترسية امتياز واحد فقط في أحدث جولة لتراخيص الطاقة بالعراق

Wed May 30, 2012 4:49pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من احمد رشيد

بغداد 30 مايو ايار (رويترز) - أرسى العراق واحدا فقط من ستة امتيازات جديدة للنفط والغاز على شركات أجنبية اليوم الأربعاء بعدما أدت شروط التعاقد الصعبة لانحسار الاهتمام في رابع جولة لتراخيص الطاقة كانت بغداد تأمل في أن تؤدي لمزيد من التوسع في قطاع الطاقة.

وهذه الجولة هي أحدث خطوة في برنامج الدولة العضو بمنظمة أوبك لتطوير قطاع الطاقة بعد سنوات من الحرب والعقوبات لكن مسؤولين ومسؤولين بالشركات قالوا ان الشروط خاصة في عقود الغاز ابعدت الشركات.

وخلال اليوم الأول من عملية ترسية العطاءات لم تقدم الشركات الأجنبية المشاركة أي عطاءات على أربع امتيازات للنفط والغاز ورفضت مجموعة تقودها بريميير أويل ومقرها بريطانيا عرضا حكوميا بسبب الرسوم في منطقة امتياز خامسة الأمر الذي أدى إلى عدم التوصل لاتفاق بشأنها.

ولم يفز بامتيازات سوى كونسورتيوم واحد بقيادة كويت إنرجي وشريكتيها تباو التركية ودراجون أويل التي مقرها دبي حيث فاز بعقد للتنقيب في الامتياز 9 وهي منطقة نفطية بالأساس في محافظة البصرة. وعرضت المجموعة رسوما قدرها 6.24 دولار لكل برميل من المكافئ النفطي.

والامتياز 9 متاخم لحقل أزاديجان النفطي العملاق في إيران. ويقول جيولوجيون غربيون إنه تم اكتشاف النفط في الامتياز وإنه قد يكون جزءا من مكمن ازاديجان.

وقال عبد المهدي العميدي مدير ادارة العقود والتراخيص بوزارة النفط إنه يرى أن العقود تخدم مصالح الشركات والعراق لكن الشركات لها رأي مختلف. وأضاف أن ذلك هو سبب منح امتياز واحد فقط.

ومن المقرر طرح ستة امتيازات أخرى غدا الخميس إلى جانب امتيازين اخرين على الأقل رفضا في بادئ الامر اليوم.   يتبع