بورصة الكويت تفتقر لعوامل التحفيز في الأسبوع المقبل

Thu May 31, 2012 2:07pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 31 مايو ايار (رويترز) - قال محللون إن بورصة الكويت ستفتقر لعوامل التحفيز خلال الأسبوع المقبل في ظل توتر الأوضاع السياسية وانتهاء موسم اعلان نتائج الشركات للربع الأول بالاضافة إلى تطبيق نظام جديد للتداول.

وأغلق مؤشر كويت 15 اليوم الخميس عند 969.4 نقطة منخفضا 0.7 في المئة عن نهاية الاسبوع الماضي كما انخفض المؤشر السعري الأوسع نطاقا 2.3 بالمئة خلال الأسبوع ليصل إلى 6193.82 نقطة.

وقال عبدالله عيسى العلي نائب رئيس الاسواق المحلية والخليجية في دائرة ادارة الاصول بشركة المثنى للاستثمار إن التوتر السياسي بين الحكومة والبرلمان " يحمل مفاجآت جديدة" وسوف ينعكس سلبا على سوق الأوراق المالة.

واستقال نائب رئيس الوزراء ووزير المالية مصطفى الشمالي الخميس الماضي بعد أن اتهمه نواب المعارضة بالفشل في التعامل مع ما وصفوها بانها مخالفات مالية في ادارات يشرف عليها وهو ما نفاه الشمالي.

وكانت استقالة الشمالي (69 عاما) حلقة جديدة من الخلاف بين الحكومة والبرلمان الذي انتخب قبل ثلاثة أشهر فقط.

وقال العلي "عندما يكون الانفاق الحكومي متوقفا بسبب الخلافات السياسية (يصبح) شيئا طبيعيا ألا يحصل نمو للشركات المدرجة" لاسيما في ظل الاعتماد الكامل لشركات القطاع الخاص على الانفاق الحكومي.

وقال المحلل المالي نايف العنزي إن الوضع في الكويت يتسم بغياب الرؤية التنموية في القرار.

وأضاف أنه نتيجة غياب هذه الرؤية فانه يتم العدول عن قرارت استراتيجية بشأن بعض المشاريع دون دراسة حقيقة للآثار المترتبة على ذلك وهو ما حدث في قضية داو كيميكال الأمريكية.   يتبع