صندوق النقد يرى مجالا لتيسير نقدي أوروبي

Thu May 31, 2012 1:45pm GMT
 

بروكسل 31 مايو ايار (رويترز) - قالت نعمت شفيق نائبة العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي إن بعض دول منطقة اليورو التي من المفترض أن تخفض عجز الميزانية عن ثلاثة بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في 2013 قد تحتاج مهلة أطول وإن هناك مجالا لمزيد من التيسير النقدي من البنك المركزي الأوروبي.

وقالت المسؤولة في مؤتمر ببروكسل اليوم الخميس "اجمالا خطط تعديل عجز الميزانية لهذا العام في أوروبا مناسبة إلى حد كبير."

وأضافت "إلا أن بضعة دول بمنطقة اليورو قد تكون المستويات المستهدفة الإسمية لعام 2013 المتفق عليها قبل التباطؤ الحالي في النمو مرتبطة أزيد من اللازم بالدورات الاقتصادية وقد تحتاج لتعديل او على الأقل للتعبير عنها من الناحية الهيكلية.

"اجراء السماح بعجز إضافي في قانون الاستقرار والنمو يسمح ببعض المرونة في تحديد سرعة خفض العجز عن ثلاثة بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي. وينبغي ان تستخدم هذه المرونة في حالة تدهور الوضع الاقتصادي لمراجعة المواعيد النهائية لتحقيق الاهداف."

وقالت نعمت إن السياسة النقدية تلعب دورا حيويا في دعم النمو في الاجل القصير.

وأضافت "التوقعات بانحسار ضغوط الأسعار تعني ان بمقدور البنك المركزي الأوروبي أن يفكر في مزيد من الاجراءات التنموية لمنع التضخم من الهبوط كثيرا عن المستوى المستهدف للتضخم دون اثنين بالمئة."

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)