السودان يخطط لإلغاء دعم الوقود لتقليص العجز في الميزانية

Thu May 31, 2012 2:13pm GMT
 

الخرطوم 31 مايو ايار (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام حكومية اليوم الخميس إن الحزب الحاكم في السودان سيمضي قدما في خطة لإلغاء الدعم على الوقود للمساهمة في مواجهة الأزمة الاقتصادية وتقليص عجز الميزانية المتضخم بعد أن فقد السودان معظم ثروته النفطية منذ انفصال جنوب السودان.

وربما لا تحظى تلك الخطوة بتأييد شعبي لكن السودان يواجه صعوبات مالية بعد أن فقد ثلاثة أرباع إنتاجه النفطي حينما اصبح جنوب السودان دولة مستقلة في يوليو تموز الماضي بمقتضى إتفاق سلام في 2005 أنهى عقودا من الحرب الأهلية.

وكان النفط هو المصدر الرئيسي لصادرات السودان والإيرادات الحكومية وايضا للدولارات.

وتفادى السودان ثورات الربيع العربي لكن الضغوط الاجتماعية تتزايد مع وصول معدل التضخم السنوي إلى نحو 29 في المئة في أبريل نيسان.

ولم يذكر السودان حجم المبالغ التي ينفقها على دعم الوقود لكن قال البنك المركزي العام الماضي إن الوقود يباع بسعر 60 دولارا للبرميل مقارنة مع سعر السوق الذي يزيد عن 100 دولار.

وخططت الحكومة في وقت سابق لإلغاء الدعم لكنه موضوع حساس ورفض البرلمان خطة البنك المركزي لإلغاء الدعم في ديسمبر كانون الأول.

وحث صندوق النقد الدولي السودان هذا الأسبوع لإتخاذ إجراءات طوارئ لمواجهة تحديات ضخمة. وقال علي محمود وزير المالية في مايو ايار إن السودان يحتاج إلى تقليص عجز الميزانية الذي بلغ 2.4 مليار دولار بعد انفصال الجنوب.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن حزب المؤتمر الوطني الحاكم قرر في اجتماع برئاسة الرئيس عمر حسن البشير إدخال مقترح بإلغاء الدعم على الوقود في حزمة إجراءات اقتصادية للمساهمة في تقليص العجز. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)