ايرلندا تتنفس الصعداء بعد التصويت بنعم على معاهدة مالية أوروبية

Fri Jun 1, 2012 1:04pm GMT
 

دبلن أول يونيو حزيران (رويترز) - أعلنت الحكومة الايرلندية اليوم الجمعة الفوز في استفتاء على معاهدة نقدية جديدة لأوروبا لكن المشكلات التي تعاني منها منطقة اليورو تضر بتحقيق استقرار مطرد.

وكانت الحكومة الايرلندية حثت الناخبين على الموافقة على المعاهدة ودفعت بأن رفضها سيضر بفرص ايرلندا لاجتذاب الاستثمارات التي تحتاجها لتحقيق الانتعاش. وقال وزراء بينما تتواصل عملية فرز الأصوات إن من الواضح أن معظم الناخبين صوتوا بالموافقة بينما اعترف المعارضون للمعاهدة بالهزيمة.

وقال وزير النقل ليو فارادكار للصحفيين وهو يتابع فرز الأصوات في دبلن "الحكومة لم تحتفل بل تنفست الصعداء."

وقالت وزير الشؤون الأوروبية لوسيندا كريتون لرويترز إن الحكومة كانت "واثقة للغاية" من التصويت "بنعم" بعد مؤشرات الفرز الأولية.

وحظيت ايرلندا باشادة من شركائها الأوروبيين إذ التزمت بتطبيق تفاصيل اتفاق انقاذ مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بقيمة 85 مليار يورو (106 مليارات دولار) بينما لا تزال اليونان تمثل جوهر أزمة ديون منطقة اليورو.

وايرلندا هي الدولة الوحيدة التي أجرت استفتاء على المعاهدة النقدية التي تتزعمها المانيا لتشديد قواعد الميزانية في منطقة اليورو.

ويحتاج التصديق على المعاهدة إلى موافقة 12 من الدول الأعضاء في منطقة اليورو وعددها 17 وكان من شأن رفض الايرلنديين أن يقوض احدى المبادرات الأوروبية الرئيسية بينما تتزايد المشكلات المالية في اسبانيا واليونان.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية -تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)