رئيس وزراء اليابان يقيل 5 وزراء لاقناع المعارضة بخطة ضريبية

Mon Jun 4, 2012 6:51am GMT
 

طوكيو 4 يونيو حزيران (رويترز) - أجرى رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا تعديلا شمل خمسة وزراء اليوم الاثنين آملا أن يمهد ذلك الطريق لاتفاق مع المعارضة لرفع ضريبة المبيعات إلى المثلين بالرغم من انقسام في الحزب الحاكم بشأن الخطة.

وشمل التعديل وزراء الدفاع والنقل والبنوك والزراعة والعدل.

وبإقالة الوزراء الذين قالت المعارضة إن أداءهم غير ملائم يأمل نودا باقناع الحزب الديمقراطي الحر أكبر أحزاب المعارضة بدعم حزمة من مشروعات القوانين الضريبية تتضمن زيادة ضريبة المبيعات.

ويحتاج نودا لدعم المعارضة لاقرار القوانين في برلمان منقسم.

وتعتبر الزيادة التي سترتفع بموجبها ضريبة المبيعات إلى عشرة بالمئة بحلول 2015 من خمسة بالمئة الان خطوة حيوية لكبح الدين العام المتضخم.

ويتجاوز الدين قيمة الناتج الاقتصادي لعامين وهو الأعلى بين الدول الصناعية وخفضت مؤسسة فيتش تصنيفها الائتماني لليابان الشهر الماضي وعزت ذلك لعدم تحقيق تقدم في التصدي لتكاليف الضمان الاجتماعي المتزايدة.

وقال نودا في مؤتمر صحفي "التعديل الوزاري يهدف لتقوية الحكومة وضمان أن تتمكن من تحقيق تقدم في عدد من السياسات المختلفة بما في ذلك اصلاح قوانين الضرائب والرعاية الاجتماعية."

وأضاف "لا يمكنني السماح برفض هذا القانون. سأبذل قصارى جهدي لاقراره."

ويحاول الحزب الديمقراطي الحر منذ فترة طويلة اجبار نودا على الدعوة لانتخابات مبكرة بالتهديد بحجب مشروعات القوانين في مجلس المستشارين وهو المجلس الأعلى بالبرلمان وتسيطر عليه المعارضة.

إلا أن الحزب المعارض أشار خلال الأسابيع الماضية إلى امكانية التوصل إلى حل وسط لو تخلى الحزب الديمقراطي الحاكم عن أجزاء من الاصلاحات الضريبية والاجتماعية قد تؤدي لارتفاع الانفاق.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)