تراجع مفاجئ لطلبيات المصانع الأمريكية في ابريل

Mon Jun 4, 2012 2:27pm GMT
 

واشنطن 4 يونيو حزيران (رويترز) - تراجعت طلبيات التوريد الجديدة لمنتجات المصانع الأمريكية في ابريل نيسان وذلك للمرة الثالثة في أربعة اشهر مع انخفاض الطلب على شتى السلع من السيارات والآلات إلى أجهزة الكمبيوتر في أحدث مؤشر يبعث على القلق بشأن التعافي الاقتصادي.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الاثنين إن طلبيات السلع المصنعة تراجعت 0.6 بالمئة على مدار الشهر. وعدلت الحكومة أيضا تقديرها للطلبيات الجديدة في مارس آذار بما يظهر خفضا أشد.

وتوقع الاقتصاديون زيادة الطلبيات 0.2 بالمئة في ابريل.

وأظهر التقرير ضعفا عاما في القطاع الذي قاد التعافي الاقتصادي مما يضاف إلى قائمة متنامية من البيانات الاقتصادية الضعيفة.

كانت وزارة العمل أعلنت يوم الجمعة تباطؤ خلق فرص العمل في مايو أيار للشهر الرابع على التوالي. وفي ذلك اليوم أيضا قال معهد إدارة التوريدات إن ايقاع النمو في القطاع الصناعي تباطأ قليلا في مايو وإن كان مؤشر المعهد نفسه للطلبيات الجديدة قد ارتفع إلى أعلى مستوياته في أكثر من عام.

وأظهر تقرير وزارة التجارة تراجع الطلبيات الجديدة على السيارات ومكوناتها 0.5 بالمئة في ابريل.

وعززت زيادة في الطلبيات الجديدة على الطائرات المدنية قطاع النقل عموما.

وخارج قطاع النقل تراجعت الطلبيات 1.1 بالمئة حيث هبطت طلبيات الآلات 2.9 بالمئة وطلبيات أجهزة الكمبيوتر والالكترونيات 0.8 بالمئة.

وانخفضت طلبيات السلع الرأسمالية غير العسكرية عدا الطائرات - والتي تعتبر مؤشرا لثقة الشركات وخطط الإنفاق - 2.1 بالمئة في ابريل. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)