وزراء مجموعة السبع يناقشون أزمة أوروبا غدا

Mon Jun 4, 2012 4:50pm GMT
 

تورونتو/طوكيو 4 يونيو حزيران (رويترز) - قالت متحدثة باسم الحكومة الكندية اليوم الإثنين إن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى سيعقدون مؤتمرا بالهاتف صباح غد الثلاثاء في ظل تزايد القلق بشأن أزمة الديون الأوروبية.

وقال مصدر في مجموعة السبع طلب عدم كشف هويته بسبب حساسية الأمر "هناك شعور متعاظم بالقلق بشأن التطورات في أوروبا ولاسيما اسبانيا."

لكنه قال إنه نظرا لأن الولايات المتحدة لا ترغب في أن يقدم صندوق النقد الدولي مساعدة لأوروبا فليس هناك ما يبشر بأن المجتمع الدولي قد يتخذ موقفا موحدا لاحتواء الأزمة.

وقال وزير المالية الكندي جيم فلاهيرتي للصحفيين في تورونتو ردا على سؤال عما إذا كانت الأزمة من المسائل التي تشغل مجموعة العشرين "لقد أجريت محادثات وسأجري مزيدا من المحادثات صباح غد ثم مع زملائي في مجموعة السبع."

وأضاف "هذه المحادثات تجري أيضا مع بعض الأعضاء غير الأوروبيين في مجموعة العشرين ... الذين يساورهم القلق خارج منطقة اليورو بشأن التداعيات المحتملة لأزمة في منطقة اليورو ولاسيما أزمة مصرفية."

وأوضحت آن ديوي بلانت المتحدثة باسم فلاهيرتي أنه ليست هناك حتى الآن محادثات مقررة ليوم الثلاثاء بين وزراء مجموعة العشرين التي تضم دول مجموعة السبع بالإضافة إلى الصين والهند وروسيا والبرازيل واقتصادات أخرى ناشئة ومتقدمة. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)