مصدر.. مجموعة العشرين قد تحث المانيا على زيادة الانفاق لتحفيز النمو

Tue Jun 5, 2012 3:03am GMT
 

5 يونيو حزيران (رويترز) - أبلغ مسؤول بمجموعة العشرين في اسيا رويترز اليوم الثلاثاء أن المانيا قد تتعرض لضغط من أكبر الاقتصادات في العالم لزيادة الانفاق مع تطلع المجموعة الي تشجيع الاقتصادات الاكثر قوة على العودة الي وضعية التحفيز لدعم النمو العالمي.

وأكد المسؤول -الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول للحديث علانية عن مناقشات مجموعة العشرين- مسؤولية المانيا بصفتها المحرك الاقتصادي لمنطقة اليورو التي تعاني مشاكل لكنه اشار ايضا الى كندا كدولة اخرى لديها "القدرة المالية" لزيادة الانفاق.

وقال المسؤول "الدول التي في موقف مالي جيد سيجري تشجيعها لتعزيز الانفاق على مستوى مجموعة العشرين."

"حتى الان فان المانيا وكندا يمكن النظر اليهما على انهما لديهما القدرة المالية بين الاقتصادات المتقدمة."

وقال مصدر اخر مطلع على المحادثات خلف الكوليس في مجموعة العشرين انه لا علم له بأي خطط لأن تعقد المجموعة مؤتمرا طارئا عبر الهاتف لمناقشة التوقعات المالية والاقتصادية العالمية.

ومن المنتظر ان تعقد مجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى مؤتمرا عبر الهاتف في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر ان يجتمع زعماء دول مجموعة العشرين في قمة في 18 و19 يونيو حزيران في المكسيك.

وتواجه المانيا -العضو الاقوى في منطقة اليورو التي تضم 17 دولة- ضغطا متزايدا من داخل اورويا وخارجها لاعطاء اولوية للنمو على التقشف المالي للمساعدة في تفادي انهيار العملة الاوروبية وازمة مالية عالمية اخرى.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)