هبوط مبيعات التجزئة بمنطقة اليورو في ابريل

Tue Jun 5, 2012 9:59am GMT
 

بروكسل 5 يونيو حزيران (رويترز) - أحجم المستهلكون في منطقة اليورو عن الانفاق بدرجة تفوق التوقعات في ابريل نيسان لتسجل مبيعات التجزئة أكبر هبوط منذ بداية العام إذ ينال ارتفاع البطالة من قدرة الأسر على الانفاق على السيارات والملابس.

وقال مكتب الاحصاءات الأوروبي يوروستات اليوم الثلاثاء إن مبيعات التجزئة في تكتل العملة الذي يضم 17 دولة انخفضت واحدا في المئة في ابريل مقارنة مع مارس آذار وهوت 2.5 في المئة على أساس سنوي.

وجاءت القراءتان دون توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز بانكماش نسبته 0.1 بالمئة على أساس شهري و1.1 في المئة على أساس سنوي وهو ما يبرز التدهور الاقتصادي.

ومع بلوغ عدد العاطلين عن العمل بمنطقة اليورو 17 مليونا واستغناء الحكومات عن موظفين وتجميد رواتب من احتفظوا بوظائفهم لا تستطيع الأسر المساهمة في انعاش الاقتصاد.

ويدر الانفاق الاستهلاكي أكثر من نصف الناتج الاقتصادي لمنطقة اليورو ولكن سعي الحكومات لكبح الدين والعجز يضعف الطلب على السلع.

وزاد انفاق المستهلكين على المواد الغذائية والمشروبات في ابريل قليلا وارتفع حجم التجارة في القطاع 0.3 في المئة الا ان مشتريات سلع أخرى مثل الملابس والسيارات والاثاث وأجهزة الكمبيوتر انخفضت 1.4 في المئة في ابريل. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)