اسبانيا: أسواق السندات مغلقة ومجموعة السبع لا تحرك ساكنا

Tue Jun 5, 2012 5:29pm GMT
 

مدريد/طوكيو 5 يونيو حزيران (رويترز) - قالت اسبانيا اليوم الثلاثاء إن أسواق الائتمان أصبحت مغلقة أمامها وذلك بعد مشاورات أجراها وزراء مالية دول مجموعة السبع بشأن تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو لكنها لم تسفر عن إجراء مشترك.

وقال وزير الخزانة الاسباني كريستوبال مونتورو إنه عند الأسعار الحالية فإن الأسواق المالية تبدو فعليا مغلقة في وجه اسبانيا رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

وترزح اسبانيا تحت وطأة ديون مصرفية ثقيلة أوقد شرارتها انفجار فقاعة سوق العقارات في 2008 وتفاقمت المشكلة جراء زيادة إنفاق مناطقها ذات الحكم الذاتي.

وبلغ فارق العائد الذي يطلبه المستثمرون لحيازة سندات اسبانية لأجل عشر سنوات عن عائد السندات الألمانية التي تعد ملاذا آمنا أعلى مستوى من نوعه في حقبة اليورو يوم الجمعة الماضي عند 548 نقطة أساس في ظل مخاوف من أن اسبانيا ستضطر حتما إلى طلب حزمة إنقاذ مماثلة لليونان.

وقال مونتورو إن على البنوك الاسبانية أن تقوم بإعادة رسملة من خلال آليات أوروبية وذلك في خروج عن الخط الرسمي السابق للحكومة المتمثل في أن اسبانيا تستطيع جمع أموال بنفسها مما دفع سوق أسهمها للصعود.

لكن تصريحات مونتورو دفعت اليورو للتراجع بعد أن صعد لأعلى مستوى في أسبوع أمام الدولار في ظل آمال بأن وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة السبع قد يسارعون بإتخاذ إجراء.

لكن المجموعة لم تصدر بيانا مشتركا ولم تتخذ إجراء فوريا.

وقال وزير المالية الياباني جون أزومي إن وزراء مالية للدول السبع اتفقوا على العمل سويا لمعالجة المشكلات التي تواجه اسبانيا واليونان لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)