أوديبرشت البرازيلية تقاضي فلوريدا بسبب قانون بشأن كوبا وسوريا

Tue Jun 5, 2012 8:12pm GMT
 

ميامي 5 يونيو حزيران (رويترز) - رفعت الوحدة الأمريكية لشركة أوديبرشت البرازيلية العملاقة للبناء دعوى قضائية للطعن في قانون أصدرته ولاية فلوريدا في الآونة الأخيرة يحظر على الحكومات المحلية الاستعانة بشركات لها أنشطة في كوبا أو سوريا.

وتقول الدعوى التي رفعت أمس الإثنين أمام محكمة ميامي الاتحادية إن القانون غير دستوري وغير قابل للتطبيق وإن الحكومة الاتحادية وليس الولايات هي التي لها سلطة إصدار القوانين المتعلقة بالشؤون الخارجية.

وحظي القانون الذي وقعه حاكم فلوريدا ريك سكوت الشهر الماضي بدعم قوي في المجلس التشريعي للولاية الذي يقوده الجمهوريون لاسيما من قبل سياسيين أمريكيين من أصل كوبي في ميامي قالوا إن أموال دافعي الضرائب في فلوريدا لا ينبغي أن تستخدم لدعم أنظمة ديكتاتورية.

لكن سكوت تعرض لاحقا لانتقادات حادة بعد إقراره بأن القانون قد يتطلب موافقة اتحادية وتعهد بالدفاع عنه ضد أي دعاوى قضائية.

ويحظر القانون الذي من المنتظر أن يدخل حيز التنفيذ في الأول من يوليو تموز على الولايات والحكومات المحلية ترسية عقود بقيمة مليون دولار أو أكثر على أي شركة تمارس أنشطة في كوبا أو سوريا. وتصنف الولايات المتحدة الدولتين في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وبدا أن القانون يستهدف الوحدة الأمريكية لمجموعة أوديبرشت البرازيلية التي مقرها ساوث فلوريدا والتي تتبعها وحدة أخرى تشارك في مشروع كبير لتحديث ميناء مارييل في كوبا بالقرب من العاصمة هافانا. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)