مقابلة-وزير: السياحة في لبنان مستقرة برغم الاضطرابات

Wed Jun 6, 2012 8:37pm GMT
 

من اريكا سولومون

بيروت 6 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير السياحة اللبناني فادي عبود إن موسم الصيف المهم لن يتضرر بشدة بسبب الاضطرابات الداخلية المتفاقمة وتلك المستمرة في سوريا المجاورة وتوقع أن تبلغ إيرادات هذا العام نحو سبعة مليارات دولار وهو رقم مماثل للعام الماضي.

وهون عبود من المخاوف من تعرض السياحة لضربة شديدة وقال انه يتوقع وصول 1.8 مليون سائح هذا العام برغم الغياب التام تقريبا للمسافرين برا.

وقال عبود لرويترز على هامش مؤتمر عن السياحة الصيفية "اتوقع موسما قريبا من السنة الماضية. بالطبع نحن عندنا خسارة اكثر من 300 الف سائح كانوا يأتون عن طريق البر وهذا الموضوع بسبب الاحداث المؤسفة في سوريا ولكن انا اتوقع الحركة الجوية والبحرية لا بأس بها ابدا."

وتأثر لبنان وهو مقصد إقليمي رئيسي للسائحين الخليجيين الاثرياء عندما حذرت أربع دول خليجية مواطنيها من زيارة لبنان بعد الاشتباكات التي اندلعت هناك بين مؤيدين ومعارضين للانتفاضة السورية.

واندلع القتال في مدينة طرابلس الساحلية في شمال البلاد في مايو ايار واستمر على نحو متقطع منذ ذلك الحين بل انه امتد لفترة وجيزة الى العاصمة بيروت المقصد الرئيسي للسياح الخليجيين.

ويقوم الرئيس اللبناني ميشال سليمان حاليا بجولة خليجية لحث الدول التي اصدرت تحذيرات من السفر وهي الكويت والامارات العربية المتحدة والبحرين وقطر على إلغائها.

وتظهر جولته مدى اهمية السياحة للبنان خاصة السياحة الخليجية. وتشكل السياحة نحو 16 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي للبلاد وقد تباطأ النمو الاقتصادي للبنان بالفعل بسبب الاضطرابات الاقليمية.

وقال عبود إنه يتوقع تغيرا في مواقف دول الخليج وان لبنان يعمل لتحقيق ذلك. واضاف ان الموقف في الكويت أمس وفي الامارات اليوم كان ايجابيا.   يتبع