حصري-مصادر: المفوضية الأوروبية تضغط على اليونان لتصفية ايه.تي.إي بنك

Fri Jun 8, 2012 12:38pm GMT
 

بروكسل 8 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر في الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية تضغط على اليونان لإغلاق بنوك معينة قد يكون من بينها ايه.تي.إي بنك خامس أكبر بنك في البلاد.

وبالرغم من أن إغلاق البنوك المتعثرة هو مسؤولية البنك المركزي اليوناني إلا أن المفوضية الأوروبية لها دور في ذلك بموجب قواعد المساعدات الحكومية التي تسمح لها برفض طلب لإنقاذ بنك إذا رأت المفوضية أن عملية الإنقاذ ستكون باهظة التكلفة وهو ما يجبر البنك فعليا على الإغلاق.

ومنذ بداية الأزمة لم تستخدم المفوضية كامل سلطاتها فيما يتعلق بالمساعدات الحكومية إلا نادرا ولم يتم إغلاق عدد كبير من البنوك الأوروبية. وإذا أقدمت المفوضية على استخدام سلطاتها الكاملة في اليونان فسيكون هذا موقفا أكثر جرأة في التعامل مع البنوك الأوروبية الضعيفة التي تقف في قلب الأزمة. وقال أحد المصادر إنها قد تستخدم نفس السلطات لإغلاق بنوك في اسبانيا والبرتغال.

وقال أحد المصادر طلب عدم كشف هويته بسبب حساسية الأمر "نحن نتجه إلى مرحلة جديدة مع اليونان والبرتغال واسبانيا... سيتم الضغط على بعض البنوك وستغلق بعض البنوك."

وتابع قائلا "الأمر دائما محسوب" موضحا أنه إذا كان البنك مهما للاستقرار المالي في إحدى الدول فقد يتعين إنقاذه وإن لم يكن كذلك فقد يتم التخلي عنه.

وقال المسؤول "إذا كان أمامك مكون للاستقرار المالي فقد تكون مستعدا لإنقاذ البنك.. لكننا تجاوزنا هذه النقطة الآن في عدد من الدول."

وأضاف "سيتعين إغلاق ايه.تي.إي بنك أو تصفيته بمرور الوقت."

ورفض كل من ايه.تي.إي بنك والمركزي اليوناني التعقيب. ونفت وزارة المالية اليونانية التقرير بعد أن كانت قد رفضت التعليق في وقت سابق.

وكانت إدارة ايه.تي.إي بنك قد اقترحت في الماضي دمج كل البنوك التي تسيطر عليها الدولة بما فيها هيلينيك بوست بنك في بنك واحد.   يتبع