اليورو يهبط مع تزايد المخاوف بشأن الديون الاسبانية

Fri Jun 8, 2012 1:05pm GMT
 

لندن 8 يونيو حزيران (رويترز) - تراجع اليورو اليوم الجمعة بعد خفض التصنيف الائتماني لاسبانيا ثلاث درجات وظهور علامات على ضعف اقتصادي في ايطاليا وألمانيا مما ترك العملة الأوروبية معرضة لمزيد من الخسائر مع تزايد المخاوف من تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو.

وقالت مصادر في الاتحاد الأوروبي وألمانيا لرويترز إن من المتوقع أن تتقدم اسبانيا في مطلع الأسبوع المقبل بطلب للحصول على حزمة مساعدات لإنقاذ بنوكها المتعثرة مما يبرز ضعف القطاع المالي الاسباني.

وخفضت مؤسسة فيتش التصنيف الائتماني لاسبانيا أمس الخميس ليصبح بينه وبين التصنيفات عالية المخاطر درجتان فقط. ولوحت فيتش بمزيد من الخفض في الوقت الذي تحاول فيه اسبانيا إعادة هيكلة النظام المصرفي المتعثر.

وهبط اليورو 0.8 بالمئة إلى 1.2446 دولار بعدما سجل أعلى مستوياته في أسبوعين عند 1.2625 دولار أمس الخميس بعد خفض مفاجئ لسعر الفائدة في الصين.

وتأثر اليورو أيضا بعد بيانات أظهرت تراجع الإنتاج الصناعي لايطاليا أكثر من المتوقع بكثير في ابريل نيسان وهبوط الواردات الألمانية بأعلى معدل لها في عامين مما أذكى المخاوف من ركود في منطقة اليورو.

وهبط اليورو 1.3 بالمئة مقابل الين إلى 98.55 ين. وارتفعت العملة اليابانية التي تعد ملاذا آمنا مقابل عدة عملات مع تردي معنويات السوق. وتراجع الدولار 0.5 بالمئة إلى 79.27 ين.

وارتفع مؤشر الدولار 0.9 بالمئة إلى 82.775 متعافيا من أدنى مستوياته في عشرة أيام البالغ 81.911 الذي سجله أمس الخميس. وتراجع الدولار الاسترالي ذو العائد الأعلى بنسبة 0.6 بالمئة مقابل الدولار الأمريكية إلى 0.9839 دولار أمريكي.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)