مقدمة 1-مصفاة صينية تتوقف عن شراء المكثفات الايرانية في الربع/3

Fri Jun 8, 2012 6:00pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بكين 8 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول في صناعة النفط اليوم الجمعة إن مصفاة تيانجين المملوكة لشركة سينوبك الصينية ستتوقف عن شراء المكثفات من حقل بارس الجنوبي في ايران من يوليو تموز حتى سبتمبر أيلول بسبب اصلاحات كبيرة مزمعة في المصفاة من بين أسباب أخرى.

وخفضت الصين أكبر مشتر للنفط الايراني وغيرها من المشترين الاسيويين مثل الهند واليابان وكوريا الجنوبية وارداتها النفطية من طهران نحو عشرين في المئة عن مستوياتها قبل عام امتثالا للعقوبات الأمريكية التي تدخل حيز التنفيذ في الأول من يوليو.

وتبذل هذه الدول مساعيها للالتفاف على العقوبات الأوروبية التي يبدأ نفاذها بعد ثلاثة أسابيع تقريبا والتي تمنع شركات التأمين الأوروبية من تغطية شحنات النفط الايراني.

وتعتزم شركة تيانجين للبتروكيماويات وهي وحدة لشركة سينوبك الحكومية للتكرير اغلاق منشآتها لمعالجة الخام التي تبلغ طاقتها 300 ألف برميل يوميا ومجمع للايثلين بطاقة مليون طن سنويا من منتصف أغسطس آب حتى نهاية سبتمبر أيلول.

وسيتم الاغلاق قبل موعده المقرر سلفا بأسبوعين تقريبا.

وقال المسؤول إن المصفاة ستتوقف عن معالجة المكثفات حتى قبل الإغلاق بسبب شدة الحر في يوليو.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث للصحفيين "سنقوم بصيانة للمنشأة كلها من منتصف أغسطس حتى نهاية سبتمبر. وبالنسبة ليوليو السبب هو العامل البيئي لأنه سيكون من الصعب معالجة نفط بارس الجنوبي في جو الصيف الحار."

وكانت أحدث مرة اشترت فيها المصفاة هذه المكثفات الإيرانية للتسليم في يونيو حزيران وهو ثاني شهر تستورد فيه هذا العام بعد أن استأنفت سينوبك شراء مكثفات بارس الجنوبي بعد توقف في الربع الأول بسبب خلافات بشأن العقود.   يتبع