صناديق التحوط تخفض مراكزها الدائنة في السلع الأولية للنصف منذ مارس

Sat Jun 9, 2012 10:19am GMT
 

9 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت بيانات أن صناديق التحوط ومديري أموال آخرين قد سحبوا نحو 1.7 مليار دولار من أسواق السلع الأولية في الأسبوع الأولى من يونيو حزيران في استمرار لأجواء المضاربة على انخفاض الأسعار السائدة منذ مايو أيار وسط قلق الأسواق بشأن أزمة منطقة اليورو وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وبحسب الأرقام الصادرة عن لجنة تداول عقود السلع الأولية الأمريكية سحب المضاربون نحو 30 مليار دولار من أسواق الطاقة والمعادن والسلع الزراعية الرئيسية منذ أول مايو ومحوا نحو نصف قيمة عقود السلع الأولية الأمريكية منذ نهاية مارس آذار.

وقال آدم سرحان من سرحان فايننشال في نيويورك "إذا أخذت تلك البيانات وأضفت إليها البيع واسع النطاق الذي رأيناه على مدى الشهرين الأخيرين في السلع الأولية فإن الأمر يظهر بوضوح أن الصناديق والمؤسسات الكبيرة لا تخفض المراكز فحسب بل تصفيها بالكامل."

ويقول تقرير لجنة تداول عقود السلع الأولية إن صافي المراكز الدائنة في 24 سوقا أمريكية للعقود الآجلة تراجع 1.68 مليار دولار ليبلغ 56.4 مليار دولار على مدى الأسبوع المنتهي في الخامس من يونيو رغم زيادة المراكز الدائنة في النفط الخام والذهب والفضة.

وفي نهاية ابريل نيسان بلغ صافي المراكز 84.6 مليار دولار انخفاضا من 105.5 مليار دولار في نهاية مارس. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)