هجوم على خطي أنابيب عراقيين ولا تأثير على صادرات النفط

Sat Jun 9, 2012 1:00pm GMT
 

كركوك (العراق) 9 يونيو حزيران (رويترز) - أفادت مصادر أمنية ونفطية أن قنبلتين انفجرتا اليوم السبت قرب خطي أنابيب صغيرين ينقلان الخام من حقل نفط رئيسي قرب مدينة كركوك في شمال العراق لكنهم قالوا إن الصادرات إلى ميناء جيهان التركي لم تتأثر.

وقال متحدث باسم وزارة النفط ومسؤولون بشركة نفط الشمال التي تديرها الدولة إن الهجوم وقع قرب خطي أنابيب ينقلان النفط من حقل باي حسن إلى محطة لفصل الغاز في كركوك.

وقال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط إن قنبلتين انفجرتا قرب بئري نفط في حقل باي حسن لكنهما لم تتسبا في حريق مضيفا أنه يجري حاليا تقييم الأضرار وأن فريقا فنيا بدأ القيام بالإصلاحات اللازمة. وقال إن الصادرات لم تتأثر.

وقال مسؤول نفطي في كركوك إن الانفجار وقع في ساعة مبكرة اليوم ونجم عن قنبلتين زرعتا أسفل خطي أنابيب لنقل النفط يبعدان نحو 45 كيلومترا شمال غربي كركوك.

وقال المسؤول الذي اشترط عدم نشر اسمه "أبطلنا مفعول أربع قنابل أخرى في نفس المنطقة."

وتتعرض منشآت الطاقة لهجمات متكررة بعد أكثر من تسع سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 والذي أطاح بنظام صدام حسين.

ويصدر معظم النفط العراقي من مرافئ البصرة بجنوب البلاد لكن حوالي 400 ألف إلى 450 ألف برميل يوميا - ربع إجمالي الصادرات - يضخ عن طريق خط الأنابيب الاستراتيجي كركوك-جيهان إلى ميناء جيهان في تركيا.

وتبلغ طاقة الخط 1.6 مليون برميل يوميا. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)