معركة مبيعات الصيف تشتعل بين شركات صناعة الطائرات

Sun Jun 10, 2012 10:46am GMT
 

من تيم هيفر

بكين 10 يونيو حزيران (رويترز) - تخوض شركات صناعة الطائرات العالمية معركة للفوز بطلبيات الشراء حيث تجتمع في العاصمة الصينية بكين اليوم الأحد مما يضع كبرى شركات القطاع في العالم في مواجهة وسباق للفوز بصفقات قيمتها 50 مليار دولار.

وتغطي الصفقات المحتملة جميع قارات العالم وشتى أنواع الطائرات من طائرات الركاب إلى الطائرات العسكرية وطائرات رجال الأعمال الفاخرة مما يحمي العاملين في قطاع صناعة الطائرات من تداعيات التباطؤ الاقتصادي الناجم عن أزمة ديون أوروبا.

وقال محللون إن على إيرباص الأوروبية وبوينج الأمريكية أكبر شركتين لصناعة طائرات الركاب في العالم أن تقدما تخفيضات ضخمة للتغلب على عدم التيقن الاقتصادي السائد وبصفة خاصة في طرز الطائرات التي في الخدمة منذ وقت طويل وأيضا للدفعات الأولى من الطائرات الجديدة مثل 787 دريملاينر.

ومن المتوقع أن تفوز بوينج بسباق الطلبيات السنوي المحتدم بشدة وذلك للمرة الأولى منذ 2006 مع مواكبتها لقرار منافستها ايرباص تحديث الطائرات متوسطة المدى مما سيحقق وفرا كبير في استهلاك الوقود في طائرات ايرباص ايه320 وطائرات بوينج 737.

واستعدت الشركتان الكبيرتان أيضا في وقت مبكر وبشكل جيد لمعرض فارنبورو للطيران الشهر القادم مع الإعلان عن صفقات بقيمة 14 مليار دولار في الثلاثة أيام الأخيرة.

وتتبادل بوينج وإيرباص الاتهامات بشن حرب أسعار للفوز بمئات الطلبيات فيما يتعلق بتحديث الطائرات ايه320 نيو و737 ماكس. ويقول محللون إن أسعار الطائرات تواجه ضغوطا هذا العام.

ورغم أن تحديث تلك الطائرات يوفر 15 بالمئة من استهلاك الوقود وهو ما يشكل أعلى تكلفة في صناعة النقل الجوي إلا أن معظم شركات الطيران مازالت تواجه ضغوطا مالية وأرجأ بعضها تسلم طائرات لدعم سيولتها النقدية.

وتتوقع شركات الطيران المجتمعة في بكين أن تسمع من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) أنه أبقى على توقعاته لأرباح القطاع في عام 2012 دون تغيير عند ثلاثة مليارات دولار لكن القلق يتزايد مع مناقشة أوروبا حزمة إنقاذ جديدة وتباطؤ الاقتصاد في الصين.   يتبع