مسؤولون روسيون يضعون اكليلا من الزهور احياء لذكرى ضحايا تحطم طائرة بولندية

Sun Jun 10, 2012 12:07pm GMT
 

وارسو 10 يونيو حزيران (رويترز) - وضع مدرب المنتخب الوطني الروسي لكرة القدم ديك ادفوكات ورئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم سيرجي فورسنكو اكليلا من الزهور في وارسو اليوم الأحد لاحياء ذكرى ضحايا تحطم طائرة عام 2010 في محاولة لتخفيف حدة التوتر قبل مباراة روسيا وبولندا الاسبوع الحالي في بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 .

وتوترت العلاقات المعقدة بين الدولتين المتجاورتين بسبب الامن والطاقة ومنازعات امنية عقب الكارثة الجوية التي وقعت قرب مطار سمولينسك بغرب روسيا اودت بحياة الرئيس البولندى ليخ كاتشينسكي.

وسار ادفوكات ورئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم وسفير موسكو لدى وارسو مسافة قصيرة من الفندق إلى قصر الرئاسة لوضع اكليل من الزهور بينما صلت مجموعة من المحتجين معظمهم من كبار السن يحملون صورا لكاتشينسكي في مكان قريب.

وقال فورسنكو "اردنا احياء ذكرى من لقوا حتفهم. كانت مأساة كبيرة لروسيا أيضا حين وقع الحادث.

"بمجرد وصولنا فكرنا في وضع اكليل من الزهور لاحياء ذكرى الضحايا."

واصطف نحو 30 ضابطا لحماية الزائرين الروس .وحمل احد المتظاهرين لافتة كتب عليها "قتلة الامة البولندية " و"كاتين مستمرة" في إشارة لقتل الشرطة الروسية ضباطا بولنديين في عام 1940 .

والقى التوتر بسبب تحطم الطائرة بظلاله على التقارب الحذر بين البلدين وقد تكون مسيرة يخطط لها مشجعو المنتخب الروسي في وراسو سببا لاشتباكات مع مواطنين قبل المباراة التي تقام على الاستاد الوطني يوم الثلاثاء المقبل.

وقال العامل ماريولا جاتش (46 عاما) "نحن ممتنون لبادرة اليوم ولا نحمل ضغينة ضد الامة الروسية ولكن الحكومة الروسية لم تكشف الحقائق الكاملة لحادث التحطم."

وتشكك حركة يقودها ياروسلاف كاتشينسكي الشقيق التوأم للرئيس السابق وزعيم الحزب المعارض الرئيسي في بولندا في ان يكون تحطم الطائرة حادثا وتقول إن موسكو ربما تتحمل المسؤولية ولو جزئيا.   يتبع