مقابلة-إجراءات الاتحاد الأوروبي لسلامة الطيران تعوق أفريقيا

Sun Jun 10, 2012 12:48pm GMT
 

من تيم هيفر

بكين 10 يونيو حزيران (رويترز) - طالبت شركات طيران حكومات غربية ببذل مزيد من الجهود لتحسين إجراءات السلامة والأمان للطيران في أفريقيا واتهمت الاتحاد الأوروبي بالفشل في تفهم احتياجات القارة الأفريقية من خلال فرض حظر على العديد من الناقلات.

وقال توني تايلر المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) الذي يمثل معظم شركات الطيران في العالم إن هناك قائمة من شركات الطيران محظورة من دخول الاتحاد الأوروبي من بينها العديد من الشركات الآمنة وإن الاتحاد الأوروبي أخفق في مساعدة شركات أخرى تحتاج مساعدة عملية.

وأدت حوادث تحطم طائرات في نيجيريا وغانا إلى مقتل ما يزيد عن 160 شخصا في الاسبوع الماضي مما أجج المخاوف حول معدلات الأمان في أفريقيا.

وقال تايلر "يضع الاتحاد الأوروبي شركات طيران في قائمة سوداء لأنه ليس لديه ثقة كافية في الإشراف الذي تقوم به السلطات المختصة لذا فإن شركة الطيران يمكن أن تكون آمنة تماما لكن الاتحاد الأوروبي يرى أن السلطة التنظيمية في بلد ما لا تقوم بعملها كما ينبغي."

ويقول أياتا إن شركات الطيران الأعضاء فيه يجب أن تمر بفحص صارم يطلق عليه "مراجعة السلامة التشغيلية لأياتا". وقال تايلر إن شركات الطيران في هذا البرنامج والذي يضم شركات أخرى خارج الاتحاد كان لديها معدلات أمان أفضل بنسبة 53 في المئة العام الماضي عن الشركات خارج البرنامج.

وتضم أحدث قائمة سوداء للاتحاد الأوروبي 279 شركة طيران من 21 دولة من بينها 14 دولة في أفريقيا.

وتتضمن القائمة عدد قليل جدا من الشركات الأعضاء في أياتا من بينها شركة الخطوط الجوية السودانية وجزء من الأسطول الذي تشغله إير مدغشقر.

وقال أياتا أن سلامة الطيران الأفريقي تحسنت بين عامي 2010 و2011 لكن معدل الحوادث في القارة لا يزال الأسوأ على مستوى العالم. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)