واردات النفط اليمنية في ميناء عدن لم تتأثر باحتجاج خفر السواحل

Mon Jun 11, 2012 11:51am GMT
 

دبي 11 يونيو حزيران (رويترز) - قال مصدر ملاحي في عدن وتجار نفط اليوم الإثنين إن واردات النفط في ميناء عدن المرفأ الرئيسي للواردات في اليمن لم تتأثر باحتجاج لخفر السواحل وإن عمليات الناقلات تمضي بشكل طبيعي.

ومنع خفر السواحل العاملين من دخول عدة موانئ في أنحاء البلاد أمس الأحد للاحتجاج على عدم دفع الحكومة حوافز مالية مما أدى إلى وقف معظم عمليات الشحن.

وقال المصدر "لم تتأثر عمليات النفط في عدن ... وصلت سفينة كبيرة الليلة الماضية. يجري تفريغ الشحنة الآن ومن المنتظر أن ينتهي ذلك هذا المساء."

ويعتمد اليمن على واردات المنتجات النفطية التي تأتي في ناقلات بسبب توقف تدفق النفط في خط الأنابيب الرئيسي إلى أكبر مصفاة يمنية منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي بسبب هجمات وتهديدات من متشددين.

وقال مسؤولو موانئ إن العاملين لم يتمكنوا من دخول ميناء عدن في الجنوب وميناء الحديدة في الغرب ومينائي المخا والصليف على البحر الأحمر.

وشهد اليمن حالة من الفوضى أثناء اضطرابات دامت عاما ووقعت خلالها هجمات على منشآت الطاقة. وشن مسلحون هجمات متكررة على منشآت الغاز الطبيعي المسال ومنعوا إصلاحات لخط أنابيب النفط الرئيسي في مأرب.

وبسبب توقف تدفق النفط واجه اليمن صعوبة في توفير الوقود واضطر لزيادة وارداته من الخارج. وتسعى مصفاة عدن لشراء وقود طائرات للتسليم في يوليو تموز.

لكن نقص الوقود في اليمن أقل حدة الآن مما كان أثناء حالة الفوضى في منتصف 2011 حين قتل عدة أشخاص في مشاجرات على البنزين.

وتزود السعودية اليمن بشحنات من الوقود منذ بداية العام الجاري. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)