حصري-مصادر: التأمين يمنع قطاع الشحن الهندي من نقل النفط الإيراني في يوليو

Mon Jun 11, 2012 1:59pm GMT
 

نيودلهي 11 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر إن المصافي الهندية الحكومية ستوقف خطط استيراد 173 الف برميل من النفط يوميا من إيران عندما يبدأ سريان عقوبات أوروبية في يوليو تموز المقبل اذا لم تسمح لها الحكومة باستخدام إجراءات التأمين والشحن التى ترتبها طهران.

والهند هي رابع اكبر مستورد للنفط في العالم وثاني أكبر زبائن إيران العضو في أوبك لكن المصادر قالت إن شركات الشحن المحلية رفضت نقل النفط بسبب غياب الغطاء التأميني.

وعلى عكس المصافي الخاصة تحتاج المصافي الحكومية في الهند لموافقة الحكومة لتستورد النفط بنظام السعر الشامل للتكلفة والتأمين والشحن إذ أن السياسة الاتحادية تدعو المصافي لتفضيل شركات التأمين والشحن الهندية من خلال الشراء فقط بنظام تسليم ظهر السفينة (فوب).

لكن شركات الشحن الهندية تقول إنها لن تنقل شحنات إيرانية اعتبارا من يوليو بعد أن تم تأجيل خطة طارئة من جانب شركات التأمين الحكومية لتقديم تغطية محدودة للرحلات لإيران لأن الهيئة المنظمة لقطاع التأمين تطلب المزيد من التفاصيل.

وقال احد المصادر الذي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الأمر "ازداد الامر صعوبة. تقوم بحل أحد بنود العقوبات فتدرك أنك علقت بآخر."

وتعتزم الهند استيراد 310 آلاف برميل يوميا من النفط من إيران بموجب عقود في السنة المالية من ابريل نيسان إلى مارس آذار تتضمن مئة ألف برميل يوميا تشتريها إيسار أويل المصفاة الخاصة الوحيدة التي تشتري من إيران.

وقالت المصادر إن المصافي الهندية الحكومية كانت تعتزم شراء 173 الف برميل من الخام الإيراني يوميا في يوليو تموز.

وقال مصدر من مؤسسة النفط الهندية اكبر شركة تكرير في البلاد انها لا تعتزم شراء اي شحنات من إيران في يوليو. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)