مسؤول: إنقاذ اسبانيا سيمول من صندوق الاستقرار المؤقت

Mon Jun 11, 2012 3:50pm GMT
 

بروكسل 11 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول كبير في منطقة اليورو اليوم الإثنين إن صندوق الاستقرار المالي المؤقت وليس آلية الاستقرار الأوروبي الدائمة هو الذي سيمول إعادة رسملة الينوك الاسبانية لتجنب مخاوف المستثمرين من الوضع التفضيلي لديون الآلية.

وقفزت عائدات السندات الاسبانية لأجل عشر سنوات إلى 6.47 بالمئة من 6.07 بالمئة اليوم الإثنين بعد ان قالت ألمانيا إن الآلية الدائمة هي التي من المرجح أن تقدم المال لإنقاذ أسبانيا وليس صندوق الاستقرار المالي المؤقت.

وقال بنك ايه.بي.ان أمرو في مذكرة "هناك فرق بين ما إذا كان الصندوق هو الذي سيقدم المال أم الآلية لأن قروض الآلية ستكون لها أولوية سداد على قروض أخرى للحكومة الاسبانية."

وأضاف البنك "هذا يعطي ضمانات إضافية للدول المشاركة في الآلية لكنه يجعل السندات الحكومية الاسبانية اقل جاذبية للمستثمرين من القطاع الخاص الامر الذي قد يدفع العائدات على الدين الحكومي للارتفاع."

ويعتقد بعض المستثمرين أن أخذ القروض من الآلية قد يتسبب في تنفيذ عقود التأمين على الديون الاسبانية لان ظهور دائن مفضل مثل الآلية سيؤدي لتدهور الوضع بالنسبة لحملة السندات الاسبانية الحاليين.

وقال المسؤول في منطقة اليورو إن هذا التفسير مبالغ فيه وان عقود التأمين لن تنفذ ولكن سعيا لتهدئة مثل هذه المخاوف لدى المستثمرين قد يأتي القرض من صندوق الاستقرار المالي إذ انه ليس له طبيعة تفضيلية كدائن. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)