بنك إيراني يوقف فتح خطابات اعتماد للواردات الهندية

Tue Jun 12, 2012 12:35pm GMT
 

نيودلهي 12 يونيو حزيران (رويترز) - توقف بنك بارسيان الإيراني عن إصدار ضمانات سداد للمستوردين الإيرانيين الذين يشترون السلع الهندية بسبب عدم وجود أموال كافية بالروبية في حسابه الذي فتح للالتفاف حول العقوبات الغربية.

واستثنت الولايات المتحدة الهند أمس الإثنين من أحدث عقوبات أمريكية تستهدف البرنامج النووي الإيراني بعد أن خفضت مشترياتها من الخام الإيراني. والهند هي رابع أكبر مستورد للنفط في العالم وثاني أكبر مشتر للخام الإيراني.

واتفقت نيودلهي وطهران في يناير كانون الثاني على نظام يشبه المقايضة لتسوية 45 بالمئة من تجارتهما النفطية - التي تزيد قيمتها على عشرة مليارات دولار سنويا - بالروبية التي لا تتداول تداولا حرا على مستوى العالم وعلى استخدام العملة الهندية لسداد مستحقات المصدرين الهنود.

ووفقا لهذه الترتيبات تضمن خطابات الاعتماد المدفوعات وتسهل التجارة وهو ما من شأنه مساعدة الاقتصاد الإيراني في الوقت الذي تضغط فيه العقوبات على مبيعاته النفطية وإيراداته.

وقال مهاجري طهراني نائب الرئيس للشؤون الدولية في بنك بارسيان لرويترز بالهاتف من طهران اليوم الثلاثاء "قررنا التوقف عن فتح خطابات الاعتماد لأننا نلتزم بالدفع للمستفيدين حين يقدمون (وثائق شحن) السلع."

وأضاف "منذ شهرين أو ثلاثة ننتظر تسلم الأموال منهم (شركات النفط الهندية). لكن للأسف لم يدفعوا حتى الآن لحسابنا لدى بنك يو.سي.أو الهندي." (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)