شركة الناقلات الإيرانية تقول لديها غطاء تأميني رغم العقوبات

Tue Jun 12, 2012 8:41pm GMT
 

لندن 12 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول كبير بشركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية اليوم الثلاثاء إن شركته لديها غطاء تأميني على السفن بمليار دولار ما يمكنها من الاستمرار في خدمة العملاء في اسيا بالرغم من العقوبات الغربية.

وفرضت واشنطن وبروكسل عقوبات مالية من بينها تحركات لمنع طهران من الحصول على الغطاء التأميني الضروري ما يجعل تحصيل ثمن شحنات النفط والتأمين عليها أكثر صعوبة على إيران.

وقال المسؤول بشركة ناقلات النفط الإيرانية الذي طلب عدم نشر اسمه إن أنشطة شركته في اسيا لم تتأثر. وأضاف "يمكننا التعامل بدون أي مشاكل على الاطلاق في أي مكان في آسيا."

لكن المسؤول رفض ذكر أحجام الشحنات وتتعارض تصريحاته مع تصريحات لمشترين آسيوين قالوا إنهم يقلصون بشكل ملموس مشترياتهم من إيران. ومن بين هؤلاء مسؤول كبير في شركة نفط صينية قال هذا الأسبوع إن سينوبك للتكرير ستخفض مشترياتها بما يصل إلى 20 بالمئة هذا العام.

وقالت مصادر ملاحية في إيران في ابريل نيسان إن إيران اضطرت لنشر أكثر من نصف أسطول ناقلاتها الوطنية لتخزين النفط في البحر نتيجة العقوبات الغربية.

وفقدت شركة الناقلات الايرانية أكبر شركة لتشغيل ناقلات النفط في البلاد غطاءها التأميني من شركات أوروبية العام الماضي نتيجة عقوبات غربية على طهران. وحصلت الشركة على تأمين بديل بالأساس من اسيا وأيضا في إيران من شركة كيش الخاصة.

وقال المسؤول "لدينا (غطاء تأميني بقيمة) مليار دولار. يمكننا التعامل والذهاب إلى أي مكان."

وأضاف "هذا يوازي (الغطاء التأميني) القياسي (في القطاع)... وهو مقبول في صناعة الشحن."

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)