وكالة الطاقة تحذر من احتمال ارتفاع أسعار النفط مجددا

Wed Jun 13, 2012 8:30am GMT
 

لندن 13 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن صادرات النفط الإيرانية تراجعت بشدة في الأشهر الماضية وقد تتراجع أكثر من ذلك مما سيدفع أسعار النفط للارتفاع مجددا مما يشكل دعوة فعلية منها لمنظمة أوبك للإبقاء على مستويات الإنتاج الحالية المرتفعة.

وقالت الوكالة التي تقدم المشورة في سياسات الطاقة للدول المستهلكة للنفط إن العالم يتلقى حاليا إمدادات نفطية أفضل مما شهدته السنوات القليلة الماضية لكنها حذرت من وصفها بإمدادات فائضة.

وقال التقرير الشهري للوكالة "الذاكرة قصيرة حقا فأسعار الخام مازالت مرتفعة للغاية بالمقاييس التاريخية وتؤثر سلبا على ميزانيات الأسر والحكومات بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والأسواق الناشئة على السواء."

وصدر تقرير الوكالة بينما تستعد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لعقد اجتماعها في فيينا هذا الأسبوع لمناقشة سياسة الإنتاج الذي بلغ أعلى مستوياته في عدة سنوات.

وقالت الوكالة "لا أحد يعلم بدقة كيف ستتطور إمدادات النفط هذا الصيف" في إشارة إلى الحظر المرتقب الذي سيفرضه الاتحاد الأوروبي على النفط الإيراني والمحادثات المستمرة بين إيران والقوى الكبرى بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأضافت أن من بين العوامل الداعمة لأسعار النفط طلب قطاع الكهرباء هذا الصيف وبناء المخزونات من قبل اقتصادات كبيرة خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مثل الصين التي عززت مخزونات الخام في الأشهر الماضية قبل بدء حظر النفط الإيراني.

وقالت الوكالة إن بيانات أولية أظهرت تراجع واردات مستهلكين رئيسيين من الخام الإيراني بواقع مليون برميل يوميا في ابريل نيسان ومايو ايار مقارنة بمستوياتها في نهاية العام الماضي.

وتابعت "في الأشهر المقبلة قد تضطر إيران لوقف بعض الإنتاج إذا ظلت أسواق الصادرات تحت ضغط وامتلأت المخزونات."

وتركت الوكالة توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغير عند 820 ألف برميل يوميا. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)