اليورو يستقر لكنه مهدد بمخاوف بشأن ايطاليا واليونان

Wed Jun 13, 2012 8:53am GMT
 

لندن 13 يونيو حزيران (رويترز) - استقر اليورو اليوم الأربعاء مع بيع بعض المستثمرين للعملة عند مستويات أعلى في ظل تزايد المخاوف من امتداد أزمة الديون إلى ايطاليا وقلق عام بشأن منطقة اليورو قبل انتخابات يونانية حاسمة.

وارتفعت العوائد على السندات الحكومية الألمانية التي تعد ملاذا آمنا في علامة واضحة على تزايد قلق المستثمرين بشأن منطقة اليورو. وساق البعض هذا الارتفاع كدليل على أن ارتفاع تكلفة إنقاذ منطقة اليورو بدأ يؤثر سلبا على الجدارة الائتمانية لألمانيا.

وألمانيا هي أكبر اقتصاد في منطقة اليورو وأكبر مساهم في برامج الإنقاذ وقال متعاملون إنه من المتوقع أن تتأثر العملات الرئيسية بعوائد سندات منطقة اليورو. فإذا واصلت عوائد السندات الايطالية والاسبانية ارتفاعها صوب مستويات لا تطاق قرب سبعة بالمئة فقد يتعرض اليورو لمزيد من الضغط في الأجل القريب.

واستقر اليورو مقارنة بالإغلاق السابق عند 1.2522 دولار مبتعدا عن أدنى مستوياته في نحو عامين الذي سجله في أول يونيو حزيران عند 1.2288 دولار لكن دون أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع البالغ 1.2671 دولار الذي سجله يوم الإثنين.

ومقابل الين ارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 99.70 ين. وقال متعاملون إن من المتوقع أن يقيد المصدرون اليابانيون أي ارتفاع للعملة عند نحو 100 ين.

واستقر الدولار مقابل العملة اليابانية عند 79.54 ين محوما تحت أعلى مستوياته لهذا الأسبوع البالغ 79.92 ين. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)